fbpx
كتب الروضة/البستان > غزال واحدٌ وعشرون فأرًا

غزال واحدٌ وعشرون فأرًا

تأليف ورسومات: كلير بيطون | ترجمة: عايدة نخلة | الناشر: دار ليلى

كتاب تفاعليّ ممتع، يطوّر مهارة المُلاحظة ويدعم اكتساب مفاهيم أساسيّة في العدد، والحيّز، وأسماء الحيوانات والأغراض، وغير ذلك.

نشاط مع الأهل

أسئلة وجوديّة عدّة تشغل بال الأطفال في مرحلة الروضة تتعلّق بمقدار حبّ أهلهم لهم، بالإضافة إلى الخوف التطوّريّ من الهجر؛ وهو خوف طبيعيّ ومتوقّع في هذه المرحلة ...

نشاط مع الأهل   

نشاط في الصّفّ

الأهل الأعزّاء،

من سيجد القطّ؟ وأين سيختبئ كلّ مرّة؟ كتاب تفاعليّ يتيح فرصة للقراءة المشارِكة برفقة طفلنا، وللتفاعل مع الكتاب، إذ يدعونا كلّ مرّة للبحث عن القطّ، واللعب مع طفلنا تارة بالمشارَكة في البحث، وتارة بالتنافس بشأن من سيسبق ويجد القطّ.

المشارَكة بين الأهل والأطفال أثناء اللعب تسهم في بناء علاقة قريبة تبادليّة وتفاعليّة متينة. فعندما يرى الطفل أنّ والدَيْه يشاركانه تجاربهما ومشاعرهما وأفكارهما، يتمرّس في كيفيّة المشارَكة، ويتيح ذلك الفرصةَ للطفل أن يشارك هو كذلك تجاربه ومشاعره.

ثمّة محور آخر يضيء عليه الكتاب، هو الأسئلة التي قد تتبادر إلى أذهان أطفالنا: هل سيجدني أهلي إذا اختبأت مثل القطّ؟ هل أنا بقدر تلك الأهمّيّة ليبحثوا عنّي ويجدوني؟ هل أنا محبوب بما يكفي لئلّا أختفي؟ وهل من الممكن ألّا يحبّني والداي في حالةٍ ما؟

أسئلة وجوديّة عدّة تشغل بال الأطفال في مرحلة الروضة تتعلّق بمقدار حبّ أهلهم لهم، بالإضافة إلى الخوف التطوّريّ من الهجر؛ وهو خوف طبيعيّ ومتوقّع في هذه المرحلة العمْريّة، وقد يخاف بعض الأطفال أكثر من غيرهم. أولئك الأطفال الذين يتعاملون مع هذا الخوف، الذي يكون في أغلب الأوقات بصورة لا واعية، يكونون أكثر حسّاسيّةً “للاختباء والاختفاء”.

لذلك يحتاج الأطفال أن يسمعوا من والديهم أنّهم محبوبون، وأن نكرّر على مسامعهم القول: “أحبّك. ليس من المهمّ المكانُ الذي ستختبئ فيه. بابا وماما دائمًا سيجدانك! وسيقبّلانك ويحضنانك!”

نشاط مع الأهل

  • نتحادث:

    • حول المشاعر: اختبأ القطّ كلّ مرّة في مكان. لو كنتَ مكان القطّ، أين كنت ستختبئ؟ من تحبّ أن يبحث عنك؟ ومن تحبّ أن يجدك؟
    • حول الشغف وحبّ المعرفة: لقاؤنا مع الكائنات الحيّة في الكتاب يمكن أن يكون مشوّقًا ويثير انفعالنا. نتخيّل برفقة أطفالنا أنّنا التقيناها. ماذا نحبّ أن نعرف عنها؟ ماذا نحبّ أن نسألها؟
    • حول ألعابنا المفضّلة: نشارك أطفالنا الألعاب التي استمتعنا بها في طفولتنا، ونشاركهم اللعب كذلك.
  • نبدع:

    • يعتمد الكتاب على تقنيّة الكولاج بواسطة الخياطة. يمكننا أن نُعِدّ كتابًا خاصًّا بطفلنا، وذلك باستعمال الأقمشة والأزرار والملابس القديمة. نختار معًا الحيوان الذي نرغب أن يختبئ.
  • نتعلّم بمتعة:

    • نتصفّح الكتاب، ونَعُدّ برفقة أطفالنا الحيوانات في كلّ صفحة. نتيح للطفل أن يَعُدّ بصورة مستقلّة أيضًا.
  • نُثْري لغتنا:

    • الكتاب غنيّ بالمفردات والمفاهيم اللغويّة، نحو: تعدو؛ تزحف؛ حوض؛ ضخم. نفسّرها لأطفالنا أثناء القراءة، ونتحدّث عنها بعد ذلك أيضًا، ونستخدمها في الحياة اليوميّة.

     

  • نستمتع ونلعب معًا:

    • نستمتع برفقة الأطفال بالبحث عن القطّة البرتقاليّة.
    • عُرِضت في الكتاب لعبة الغمّيضة/الطمّاية/ الغمّاية. نلعبها برفقة أطفالنا في البيت.
  • نستكشف:

    • ظهرت في الكتاب حيوانات غير مألوفة في بيئتنا القريبة، مثل الغزال والدولفين والسلطعون. نتعرّف على الكائنات الحيّة، ونبحث برفقة أطفالنا عن معلومات حولها. نصنّفها إلى ما يلي: كائنات بحريّة؛ حشرات؛ طيور؛ حيوانات مفترسة؛ حيوانات أليفة.
  • قراءةً ممتعةً!

أفكار لدمج الكتاب في الصّفّ