معكم في البيت > القصّة وما فيها
> أبريل 2020

القصّة وما فيها

الصّفحة قيد الإنشاء – وتتطوّر باستمرار

القصّة وما فيها!

 

وراء كلّ قصّة حكاية، نستكشف طرف الخيط بالقراءة الأولى، ثمّ بالقراءة الثّانية فالعاشرة. وندرك معاني جديدة كانت مختبئة عندما نتحاور حول شخصيّاتها، ودوافعها ومشاعرها ورغباتها. والباب الثّالث، هو عندما نكتشف من خلال القصة العالم الداخلي لطفلنا، وإذا ركّزنا أكثر قد نكتشف أمورًا جديدة حتّى عن أنفسنا.

تعالوا معنا في رحلة عبر كتبنا، لا نكتفي فيها بسرد الحكاية، بل ندعها تأخذنا إلى عوالم مدهشة.

 

اختاروا الموضوع الذي يناسبكم.

اقرأوا مع أطفالكم كتبًا حول الموضوع.

احكوا معهم والعبوا وأبدعوا.

تذكّروا، هذه اللحظات هي مثل الحكايات، لا تُنسى أبدًا.

 

             

      مشاعرنا                          بيتنا                            عائلتنا             

 

 

 

       أصحابنا                

 

 

 

 

Print Share