طاقم الرّوضة والبستان > الفانوس اللغوي – أنشطة لغوية حول كتاب “حكاية سلام في سوق الكلام”
?
> يونيو 2019

الفانوس اللغوي – أنشطة لغوية حول كتاب “حكاية سلام في سوق الكلام”

 

المربية العزيزة، نحن على أعتاب نهاية العام الدراسيّ، ومن المفترض أن الأطفال قد تمكنوا من مهاراتٍ لغويّةٍ كثيرةٍ. من الضروريّ أن نلائم الأنشطة حول الكتاب للمرحلة العمَرية والتطوّرية التعليمية للأطفال في هذا الوقت من السنة الدراسية.

في الكتاب:

  • النصّ زاخرٌ بمفردات الخيال والأحلام، إضافةً لصياغته السجعيّة. وهو يحتوي عباراتٍ بالمحكية (شبيك لبيك) ملائمة لعوالم الحكايات الشعبية الخيالية.

في المنهج:

  • الأطفال في جيل 5-6 سنوات: “يستعملون أفعال إدراك وتفكير وأفعالَا تتعلق بالمشاعر، يستعملون صفاتٍ متنوّعةً، يركّبون مقاطع من وحدتين صوتيّتين، يعزلون فونيماتٍ في بداية ونهاية الكلمة، يستطيعون الربط بين أسماء وأصوات وأشكال الحروف”.

 

القاموس اللغويّ: حفل الكلمات:

سوق، دكاكين، محلات، بائع، حلم/ أحلام، خيال، طائر/ عصفور/ جناحان، شبيك لبيك، ذراعان، اختارت، حلمت، فكرت، شعرت، فرح، عيد، حكاية/ رواية/ جنيات، مخيطة، خياط.

  • نتعرّف إلى المفردات، ونوضح معانيها: في أيّ سياقٍ نستعملها؟ نعرض صورتها المكتوبة. قد نبحث عن كلماتٍ تشبهها من نفس الجذر أو المعنى وكلماتٍ من الفئة الدلالية، ونضيف الكلمة مع الصورة على ركن خاصّ.
  • نتعرّف إلى كلمة “سوق” والمفردات المتعلقة بها. من يتواجد في السوق؟ نتعرف على المحلات التجارية وأنواع الدكاكين المختلفة. نتعرّف على المفردات الخاصة بكلّ نوعٍ من الدكاكين، وما يتواجد في كلّ دكان. نتخيل أنواعًا أخرى وما تحتوي عليه.
  • ننتبه إلى مفردات الشعور والتفكير والخيال والأحلام. نتحدث عن أحلامنا وخيالاتنا.
  • نتعرف إلى مفردات القصة والحكاية. أيّ نوعٍ تتواجد فيه الجنيات والأميرات؟
  • نتعرف إلى تعبير “شبيك لبيك”. متى نسمعه وماذا قد يعني بكلمات أخرى؟

 

تعالوا نتحدّث:

  • نتحدّث عن الخيال والأحلام، نتخيل أحلامًا مختلفة ونحكي عنها ونصف ما فيها. ماذا لو وجدت سلام دكانًا آخر: ماذا سيكون فيه وماذا ستختار؟
  • نتحدث عن المشاعر المختلفة في كلّ مشهد من الحكاية.
  • نتحدث عن أفكارنا وأحلامنا. لو كنتَ مكان سلام ماذا ستختار؟

 

الكفايات اللغوية:

  • نتعرّف إلى كلّ دكان ونصنف محتوياته. نتعرف إلى فئات دلالية مختلفة ونغني قاموسنا بتوابعها. قد نطوّر ركن البيع في البستان، ونفكر معًا ماذا نضيف إليه.

 

الوعي الصّرفيّ:

  • ننتبه إلى الصيَغ المؤنثة في النص. ماذا لو كان سالم هو البطل؟ نحكي القصة بصيغة المذكر ونصرف الضمائر وفقًا لها. قد نلعب مع أغراضٍ وننسبها مرة لسلام وأخرى لسالم ونتمعن في الفرق.

 

بين المحكية والمعيارية:

“شبيك لبيك” صيغةٌ محكية ترد في النصّ، وتفسح المجال للتمييز بين المحكية والمعيارية.  نتعرف إلى المصطلح وحضوره في الحكايا الشعبية ونقارن بين الحكايات الخيالية والواقعية. كيف يمكن أن نقول شبيك لبيك بالمعيارية؟ (تحت أمرك، حاضر، سأنفذ رغبتك…).  ماذا لو اخترنا شخصيتين تتحدث كلٌّ منهما بإحدى الصيغتين وذكرنا المفردات المختلفة بلسان كلّ منهما؟ سيستمتع الأطفال بتمييز المفردات بكلّ صيغة.

 

الوعي الصوتيّ وبدايات القراءة والكتابة:

  • تخيّط سلام الكلمات من الحروف. تعالوا نخيّطها معها. نجزّئ الكلمة إلى فونيماتٍ ونلائم لكل فونيمة الحرف الذي يدلّ عليها. قد نلعب لعبة “خياط الكلمات” بواسطة مكعبات أو قطع ليجو تحمل حروفًا، ونركب الكلمات وفق الفونيمات والحروف. هي فرصةٌ لننتج كلماتٍ جديدةً يرغب بها الأطفال، ونركّز على الملاءمة بين اسم الحرف وصوته وصورته. (وفقًا للمنهج هذا أحد الأهداف لهذه المرحلة من السنة الدراسية).
  • لنتخيل أن الخياط أخطأ في بعض الحروف والفونيمات وننتج كلمات جديدةً ثمّ نساعده لإصلاح الأخطاء. قد نلعب لعبة “ساحرة الكلمات”: تشير الساحرة بعصاها السحرية إلى حرفٍ وتبدله بحرف آخر، ننتبه إلى الفونيمات التي تبدّلت (نعزل الفونيمة الأولى، ونستبدلها بفونيمة جديدة أو نعزل الحرف ونستبدله بحرفٍ آخر). لو خرج حرف القاف من “قلب” ودخل مكانه الكاف على ماذا نحصل؟ لو حذفنا فَ من فرح ووضعنا مكانها مَ ماذا سيحدث؟ يمكن إجراء اللعبة مع الفونيمات أو الحروف أو كليهما معًا.

 

الإقبال على الكتاب:

  • قد نؤلف مشاهد جديدةً لسلام في دكاكين أخرى. وقد نحكي قصصًا جديدةً تبدأ ب “كان يا ما كان”. نجمع القصص في كتيّبٍ من إعداد الأطفال ونثريه برسوماتهم ونضيفه إلى ركن مكتبة البستان. قد نتتج قصصًا محوسبةً ونجمعها في ملفّ مع صورٍ يجمعها الأطفال.

 

عملًا ممتعًا

أنوار الأنوار- المرشدة القطرية للتربية اللغوية في رياض الأطفال العربية.

Print Share