طاقم الرّوضة والبستان > الفانوس اللغوي – أنشطة لغوية حول كتاب “الدجاجة الصغيرة الحمراء”
?
> مارس 2019

الفانوس اللغوي – أنشطة لغوية حول كتاب “الدجاجة الصغيرة الحمراء”

 

 

في الكتاب:

النصّ غنيٌّ  بصيَغ التصغير والاشتقاقات الصرفيّة/ الأوصاف/ الضمائر/ المفرد والمثنى والجمع/ المذكّر والمؤنث/ العلاقات السببية.

في الرسومات:

إضافةً لغنى الرسومات بالتفاصيل الملائمة للحوارات، تظهر فقاعات الأفكار والنوافذ.

في المنهج:

الأطفال في جيل 3-5 سنوات:

  • يستعملون المبانيَ الصرفيّة بشكلٍ منتظم، ويستعملون كلماتٍ من نفس الجذر.
  • يستعملون عددًا كبيرًا من الصفات.
  • يقطّعون كلماتٍ إلى مقاطع ويقارنون بين عدد المقاطع، ويتعرّفون على كلماتٍ متداخلةٍ في المقاطع.

 

الكفايات اللغويّة:

حفل الكلمات:

زريبة/ مزرعة/ أكواز/ شهية/ لذيذة/ كَسول/ وحدها/ لمحت/ بذور/ سفليّ/ مخطَّط/ شُجيرات/ أصدقاء/ نضجت/ يُطلّ/ حَوض/ دجدوجة/ قطقوط/ أرنوب/ العمل الشاقّ/يقضم…

 

  • نتعرّف إلى المفردات ومعانيها، نشرحها ونتحدّث عنها، نلائم الصور لها. قد نعرض في ركن الكلمات بطاقاتٍ تجمع الصورة والكلمة.
  • نتعرّف إلى كلماتٍ بمعانٍ متشابهة ونبحث عن مرادفات أخرى لها (شهيّ/ لذيذ/ زاكي/ طيّب).
  • نتعرّف على الحيوانات المذكورة وصِفاتها. قد نقارن بينها وبين الحيوانات في قصصٍ أخرى (مثلًا: قصة الدب يقول شكرًا؟).
  • نتعرّف إلى الزريبة والمزرعة، وأماكن سكن الحيوانات المختلفة. قد نبني مساكن للحيوانات في ركن البناء ونصنّفها فيها.
  • نتعرّف إلى مراحل تحضير الخبز التي نفّذتها الدجاجة، ونسميّها. قد نحضّر صورًا لكلّ مرحلةٍ ونرتّبها مع الأطفال في تسلسل.
  • نتعرّف إلى الصفات المذكورة لكلّ شخصيةٍ، ونقترح صفاتٍ أخرى لها. (الدجاجة صغيرة وحمراء قد نصفها أيضًا بالنشيطة).
  • نضيف صفاتٍ أخرى للشخصيّات. نختار شخصيةً ويقترح كلّ طفلٍ صفةً أخرى. نذكرها متتالية: الدجاجة صغيرة حمراء نشيطة مثابرة/ بماذا نصف كل شخصية؟
  • سمّينا ثمار الذرة بالأكواز، بماذا نسمّي ثمار الموز/ التفاح/ العنب وغيرها؟ نُثري قاموس الأطفال بها.

 

 

تعالوا نتحدّث:

  • نتحدّث عن شعور الدجاجة في المواقف المختلفة. نتحدّث عن الأصدقاء والمساعدة وأهمية العمل التعاونيّ. قد نذكر مواقف من الروضة ساعدنا فيها الأصدقاء ونصِف شعورنا فيها.
  • نتحدّث عن الرسومات والأحداث، عن إصرار الدجاجة ومثابرتها. قد نذكر مواقف من حياتنا في الروضة ثابرنا فيها وتابعنا العمل. (تعزيز المثابرة قيمةٌ أساسية من كفاءات المتعلم في الروضة المستقبلية).
  • لو تصرّفت الدجاجة بشكلٍ مغاير، وحاولت إقناعَ الأصدقاء بمساعدتها. ماذا يمكن أن تقولَ لكلٍّ منهم لتقنعه؟ (تطوّر مثل هذه الأسئلة مهارةَ التفاوض والإقناع وحلّ المشاكل لدى الأطفال).

 

 

الإقبال على الكتاب:

  • نتعرّف إلى فقاعات الأفكار. بماذا نفكّر؟ نحضّر لكل طفلٍ فقاعةً يرسم فيها ونحاول قراءة الرسومات، والحديث حولها.
  • نتعرّف إلى إشارة الاستفهام المتكررة في النصّ. قد نلعب مع تغيير نبراتنا شفهيًّا في صيغة السؤال وننطق الكلمات بوجود إشارة الاستفهام أو بوجود نقطةٍ أو علامة تعجّب.
  • نتحدّث حول ميزة الكتاب والنوافذ فيه. نخمّن ما تخبّئ النافذة قبل فتحها.

 

الوعي الصَّرفيّ:

  • في النصّ صيَغٌ للتصغير. نشتقّ من أسمائنا صيَغًا أخرى ملائمة وأسماء “دلع” مختلفة لتنمية الوعي الصرفيّ. نشتقّ أسماءً وأفعالًا بشكلٍ حرّ دون التقيّد بوزنٍ صرفيٍّ محدد. (في البستان سيتمكن الأطفال من الاشتقاق وفق وزن صرفيّ لكن نكتفي في الروضة بالاشتقاق الحرّ لتنمية الوعي إلى الجذر والفونيمات المشتركة).
  • ننتبه إلى الضمائر ونحاول ذكر من تعنيه (أصدقائها= أصدقاء الدجاجة/ آكله= آكل الجزر).
  • ننتبه إلى المذكر والمؤنث، واختلاف الأفعال بينهما. قد نبدل الشخصيات ونختار الكلمة الملائمة (دمية لقطقوط وأخرى للدجاجة، ويتبادلان الأدوار. لو كان قطقوط مكان الدجاجة نقول قطف/ طحَنَ).

 

 

 

الوعي الصّوتيّ:

  • نقطّع الكلمات ونعدّ المقاطع ونقارن بينها(دجاجة/ دجدوجة، قطّ/ قطقوط).

 

ماذا أيضًا:

  • تعالوا نمثّل القصّة: نحضّر مسرحًا ودمىً ويؤدّي كل طفلٍ دورَ إحدى الشخصيات، كيف تتحدث؟ كيف تبدو تعابير وجهها وجسدها مع كلّ موقف؟

 

إضاءة:

  • لم يساعد الأصدقاء الدجاجة. تعالوا نفكر بعمل نتعاون فيه معًا؟ أيّ نشاط يقترح الأطفال ليؤدّوه معًا؟ (فرصةٌ لتطوير التعبير الشخصيّ والمهارات المجتمعية في الروضة).

 

عملًا ممتعًا.

أنوار الأنوار- المرشدة القطرية للتربية اللغوية في رياض الأطفال في المجتمع العربيّ.

 

 

 

Print Share