طاقم الرّوضة والبستان > الفانوس اللغوي – أنشطة لغوية حول كتاب “يلّا نحزِّر ونحزِر”
?
> يونيو 2019

الفانوس اللغوي – أنشطة لغوية حول كتاب “يلّا نحزِّر ونحزِر”

 

في الكتاب:

  • النصّ بصيغة الحزازير وهو جانر مختلف عن الكتب القصصية والشعرية، وهو باللغة المحكيّة.
  • الحزازير مسجوعةٌ تفسح مجالًا لتنمية مهارات الوعي الصّوتيّ، إضافةً لمفاهيم ومفردات متضادّة تساهم في إغناء القاموس اللغويّ للأطفال.

في نظرة:

  • الرسومات توفّر سياقاتٍ مساعدةً لمعرفة الحزورة عبر صفات الأشياء.

 

في المنهج:

الأطفال في جيل 3-4 سنوات: “يستعملون عددًا كبيرًا من الصفات الأساسية، الأولية والعامة”، “يتعرّفون على السجع ويؤلّفون كلماتٍ مسجوعةً لها معنى و/ أو أشباه كلماتٍ بلا معنى”.

الأطفال في جيل 4-5 سنوات: يعرفون الكثير من الأسماء المرتبطة بموضوعاتٍ يتعلمونها، يوسّعون الجمل بإضافاتٍ وصفيّة، ويستعملون صفاتٍ محددةً لوصف المفاهيم”.

 

  • حفل الكلمات:

كبير- زغير/ قليل- كثير/ لبّ، مسبّح، مشقوق/ لبّ، حزّ، قرن، كواز/ ممعوس، مستوي، محمّص، مقلي، مسلوق.

 

  • نتعرّف إلى المفردات الجديدة، نوضّح معناها، ونذكر سياقاتٍ متعدّدةً لاستعمالها.
  • نتعرّف إلى مفردات أسماء الثمار المختلفة (قرن، كوز، حز، حبة) ونقارن بينها، ونسمي نباتاتٍ من كلّ نوع.
  • نقارن بين المفاهيم المتضادة ونبحث عن أشياء ملائمة لها (كبير- صغير/ قليل، كثير). نضيف أوصافًا أخرى متعاكسة.
  • قد نبحث عن صورٍ متنوّعةٍ ونصنّفها بالملاءمة مع المفاهيم التي تعرفنا إليها.

 

 

تعالوا نتحدّث:

  • نتعرّف إلى جانر الحزازير والألغاز. نتحدث عن هذا النوع من النصوص، وكيفية التفكير في الإجابة.
  • نتحدث عن مزايا الكتاب ونقارن بينه وبين كتب أخرى نعرفها. نقارن بين اللغة المحكية والمعيارية، وقد نلعب ألعابًا لتحويل المفردات بين الصيغتين.
  • نتعرف إلى صفات كلّ نوعٍ من الأشياء التي تتحدث عنها الحزازير. نصنّف كلماتٍ متعلقة بالزيتون، بالبيض، بالثمار المتنوعة.
  • نحاول تأليف حزورةٍ عن شيءٍ نعرفه. هي فرصةٌ لتحديد الصفات الخاصة به مع الأطفال.
  • نتحدّث عن أجواء طرح الحزازير وطقوسها الاجتماعية، ونتيح الفرصة للحديث عن مشاعرنا أثناء التفكير بالحزورة أو قلق عدم التوصل إلى الجواب.

 

التداوليّة والكفايات اللغوية:

  • نلعب بين المحكية والمعيارية على نمط لعبة (بر- بحر). نحدد مساحتين، ونذكر كلمة بالمعيارية، يقفز الأطفال إلى المساحة الأخرى ويلائمون الكلمة بالمعيارية.
  • نلعب لعبة “مرحبا يا جلالة الملك”. نختار فريقًا يمثل الملوك وفريقًا يمثل الضيوف الذين يحزرونه. يصف فريق الضيوف ما يضمرونه للتحزير ويحاول فريق الملوك معرفة الجواب. تساعد المربية الأطفال في تحديد الصفات وتصنيف الأشياء في مجموعاتها الدلالية لتسهيل صياغة الحزورة. قد نلعبها أيضًا من خلال تقنية الأسئلة، بحيث يسأل فريق الملوك عن توفّر صفةٍ في الشيء الذي نحزّر عنه.

 

 

الوعي الصرفيّ:

  • في النصّ صيَغٌ للضمائر والتصريف. نلعب مع الضمائر. نضيف الأوصاف (لبّه/ لبها، ثمره/ ثمرها/ لونه، لونها). نلعب مع مجموعات للذكور والإناث ونصنف مع الضمائر التابعة لها.

 

الوعي الصّوتيّ ومعرفة الحروف:

  • نميز السجع وننتبه إلى أواخر الكلمات. نحاول إضافة كلمات أخرى مسجوعة سواء بمعنى أو دون معنى.
  • نلعب لعبة “صندوق السجع”، بحيث نجمع صورًا في صندوق. يسحب الطفل بطاقةً، ويلفظ اسمها، بينما يقترح بقية الأطفال كلمات تلائمها.
  • نلعب لعبة الذاكرة السجعية. نحضّر بطاقاتٍ لصور فيها كلمات مسجوعة. يبحث الطفل عن بطاقات تنتهي بنفس المقطع الصوتيّ.

ماذا أيضًا:

  • قد نعدّ كتيّبًا ورقيًّا أو محَوسبًا للحزازير التي يعرفها الأطفال ويجمعونها من أهاليهم، ونضيفه إلى مكتبة الروضة.

 

عملًا ممتعًا

أنوار الأنوار- المرشدة القطرية للتربية اللغوية في رياض الأطفال العربية.

Print Share