طاقم الرّوضة والبستان > الفانوس اللغويّ – اقتراحات لأنشطة لغويّة حول كتاب “الدبّ يقول شكرًا”
?
> يناير 2019

الفانوس اللغويّ – اقتراحات لأنشطة لغويّة حول كتاب “الدبّ يقول شكرًا”

 

في الكتاب:

النصّ غنيٌّ  بالسجع/ بالأوصاف والمفردات الشعوريّة/ أسماء الحيوانات/ المفردات والصفات المتعاكسة.

في الرسومات:

الرسومات تعرض حالاتٍ مختلفةً للدب وأصدقائه، تفتح أبوابًا لحواراتٍ وصفيةٍ وقراءة الصور.

في المنهج:

الأطفال في جيل 4-5 سنوات:

  • يوسّعون قاموسهم اللغويّ بأسماءٍ وأفعالٍ وكلمات مجردة من عوالم مضامين مختلفة.
  • يصنّفون ويعرّفون الحقل الدلاليَّ والوظيفة، ويسمون حقولًا دلالية.
  • يعبّرون عن رغباتٍ وأحاسيس وأفكار، ويميزون الانفعالات المختلفة.

 

الكفايات اللغويّة:

حفل الكلمات:

وحيدًا/ مرتاحًا/ يشتاق/ يشعر بالملل/ فارغة/ لذيذة/ شهيّة/ تنهيدة/ باضطراب/ يخبط/ يرفرف/ تمتَم/ تأتأ/ تنهّد/ تتضايق/ تشارك/ حضن/ لا تقلق/ شعر بالامتنان/

الغُرَير/ فأر الحقل/ الخُلد/ بومة/ نمنومة/ غراب

نفق/ مغارة…

 

  • نختار مفرداتٍ تدلّ على أصواتٍ ونقلّدها، (تمتَم/ تأتأ/ تنهّد) نعبّر عنها ونؤدّيها. نلعب ألعابًا صوتيّة، بشكلٍ فرديّ وجماعيّ. ماذا لو تنهّدنا جميعًا معًا تنهيداتٍ قوية/ تمتم طفلٌ أو مجموعة أطفال؟ ننتبه إلى الصوت واختلافه وشدّته. نتفق على إشارةٍ ونؤدّي معها صوتًا ما. متى نقوم بهذا الفعل؟ عمّ نعبّر حين نتمتم أو نتأتئ؟ (أصوات تدلّ على ارتياح أو انزعاج).
  • نحتفي بالمفردات وفق مجموعاتٍ صوتيّة متلائمة، ونبحث عن مفرداتٍ أخرى نعرفها تدلّ على ارتياحٍ أو انزعاج. كيف يمكن أن نعبّر بطرقٍ أخرى عن نفس الشعور؟
  • نتعرّف على الحيوانات المذكورة: أين تعيش؟ ما صفاتها؟ قد نبحث في الموسوعة عن صورٍ لها ونحضّر بطاقات هويةٍ لكلّ حيوانٍ أو طيرٍ منها. لنصنّفها إلى حيواناتٍ أليفةٍ أو حيوانات غابة؟ نبحث عن تصنيفات أخرى ممكنة. (التصنيف مهارةٌ ذهنيةٌ تنمّي اللغة والتفكير).

 

تعالوا نتحدّث:

  • نتحدّث عن شعور الدب: متى نشعر بالملل/ بالضيق/ بالامتنان؟
  • نتحدث عن المشاركة والتعاون بين الأصدقاء، متى نشارك أصدقاءنا في الروضة وكيف نشعر حينها؟
  • نلعب لعبة “وردة الصداقة”: يقدّمها الطفل إلى أحد زملائه ويقول :”شكرًا لأنك فعلت معي كذا” (ننبه الأطفال إلى سلوكيات محمودة من شأنها أن تجعلنا نشعر بالامتنان (شكرًا يا صديقي لأنك لعبت معي، شكرًا يا صديقتي لأنكِ ساعدتِني في بناء حديقة الحيوانات إلخ). ملاحظة: في نشرة الفانوس اقتراحات لحوارات حيوية كثيرة أخرى.

 

الإقبال على الكتاب:

  • نعبّر عن المشاعر المختلفة بحركاتٍ وتعابير جسدية، نصوّر الأطفال ونعدّ قاموسًا خاصًّا بروضتنا. قد نحتفي بالصّور والكلمات في ركن مكتبة الفانوس، أو نُعدّ كتابًا محوسَبًا ليستمتع الأطفال بصوَر زملائهم المتنوّعة (يشعر بالملل، يكشّر، يشعر بالامتنان وغيرها).

 

  • الوعي الصَّرفيّ:

في النصّ صيَغٌ للمفرد والجمع (الدبّ وأصدقائه): نتوزع إلى أفرادٍ وجماعاتٍ (طفل مقابل مجموعة أطفال) . تطلب المربية أن يؤدّوا فعلًا ما، ثم يصف الأطفال ما فعلوا ونقارن بينها: (تنهد/ كشّر، تنهّدوا/ كشّروا).

 

الوعي الصّوتيّ:

  • نتعرّف إلى السجع في الكلمات. نقرأ ونتوقّف عند آخر الكلمة، نُبرز النغمة المشتركة بين الكلمات، نتوقّف قبل الكلمة ونتيح للأطفال إمكانية التخمين للكلمة التالية.
  • نصف الكلمات المسجوعة (تتشابه في النغمة الأخيرة). ننتج كلمات مسجوعةً وقوافي/ قد نعدّ بطاقةً لكلماتٍ مسجوعة، أو نعدّ مع كل طفلٍ سجعًا يلائم اسمه ونحصل على عباراتٍ مضحكة (سحر راحت على البحر/ أسعد لابس أسوَد وغيرها). يمكن الاستعانة بكتاب “قافية ويعطيكم العافية”.

 

ماذا أيضًا:

  • ماذا لو بنينا حديقة للحيوانات في ركن البناء؟ نصنّف الحيوانات ونعدّ لها المساكن الملائمة، وتكتب المربية أسماءها.

 

إضاءة:

  • يحتفي النصّ بالصداقة والمشاركة. تعالوا نفكر بنشاط ٍمشتركٍ في أركان الرّوضة، ونرى بماذا يمكن أن يساهم كل منا (عرس في ركن التمثيل مثلًا/ تحضير أكلة مشتركة في المطبخ/ الخروج في جولة وغيرها، نستمع إلى اقتراحات الأطفال وننطلق منها).

 

عملًا ممتعًا. أنوار الأنوار- المرشدة القطرية للتربية اللغوية.

 

 

 

Print Share