كتب الروضة/البستان > مشوار ريمة

مشوار ريمة

نصّ ورسوم: رينات هوفِر

(يُوزَّع في أيّار)

تخرج ريمة لاستكشاف القصة برفقة الأولاد والبنات الذين يستمعون لقصّتها، حتى تصل مع كل الحيوانات التي انضمّت إليها في الطريق إلى نهاية القصة الدافئة.

نشاط مع الأهل

من الممتع أن نخرج في نزهة ربيعيّة في الطّبيعة، وأن نتأمّل معًا ما يحيطنا من نباتاتٍ وكائناتٍ حيّة. يمكن أن يصوّر طفلنا ما يلفت نظره، ثمّ نجمع هذه الصّور في كتاب ...

نشاط مع الأهل   

نشاط في الصّفّ

يمكن أن نخرج إلى ساحة/حديقة البستان ونتأمّل النباتات والأشجار والكائنات الصّغيرة. ماذا نجد؟ لتخطيط هذا النّشاط، يمكن الاطّلاع على هذه المقالات والأفلام القصيرة.. ...

نشاط في الصّفّ  

الأهل الأعزّاء،

 

تخرج ريمة في نزهة ربيعيّة، فتصادف حشراتٍ وحيواناتٍ تحتاج إلى مساعدة. بخفّة وبكرمٍ تحمل ريمة أصدقاءها، السّعيد منهم والمُتعب، إلى بيتها فتستقبلهم أمّها وتكرمهم.

 

يحتفي هذا الكتاب الخيالي الظّريف بعلاقتنا الجميلة مع الطّبيعة وكائناتها، في قالبٍ لغويّ رشيق يعتمد الجمل القصيرة المسجوعة. إنّ كشف الطّفل على أسلوب الكتابة هذا يُغني فهمه لظاهرة السّجع، ويساهم في تطوير ذائقته للشّعر، ومهاراته في تأليفه.

 

قراءةً ونُزهةً ممتعتَيْن!

نشاط مع الأهل

  • في القراءة الأولى، نتوقّف عند الصّفحات الّتي يظهر فيها جزءٌ من جسم الحشرة أو الحيوان المختبئ. نشجّع طفلنا على تخمين هويّته. ماذا يساعدنا في التّخمين؟
  • هل ساعدنا مرّة حيوانًا مريضًا؟ هيّا نستذكر معًا هذه الخبرة.
  • تعتمد لغة السّرد على السّجع واللّعب بالكلمات الموزونة. يمكن أن نلعب لعبة "كلمة وأختها"، كأن نقول كلمة، وعلى طفلنا أن يأتي بأخرى تشبهها في وزنها، مثل: جديلة/ نبيلة، أو صفة لها على نفس الوزن، مثل: جديلة طويلة.
  • نتحادث حول قيمة إكرام الضّيف. كيف نكرّم الضّيوف في عائلتنا؟
  • نتأمّل معًا الرّسمة الأخيرة في الكتاب. ماذا يفعل كلّ صديقٍ لريمة في غرفة الجلوس؟
  • أيّ أزهار ونباتاتٍ نعرفها في الرّسومات، وأخرى نراها حولنا بكثرة في فصل الرّبيع؟ نسمّي أنواع الأشجار الظّاهرة (مثل السّرو، والنّخيل) ونسمّي أخرى تنتشر في برّيّة بلادنا، مثل السّنديان، والصّفصاف.
  • من الممتع أن نخرج في نزهة ربيعيّة في الطّبيعة، وأن نتأمّل معًا ما يحيطنا من نباتاتٍ وكائناتٍ حيّة. يمكن أن يصوّر طفلنا ما يلفت نظره، ثمّ نجمع هذه الصّور في كتاب ورقيّ أو إلكترونيّ بسيط بعنوان "مشوار (اسم الطّفل)". حتمًا سيسعد طفلنا بمشاركته مع أصحابه وعائلته.

المربّية العزيزة،

 

في يومٍ ربيعيّ تخرج ريمة في مشوار، وتلتقي بحيوانات وحشرات وزواحف ترافقها وتصل معها إلى بيتها حيث تستقبلهم الأم بالعصير والكعك.

يحتفي هذا النّصّ المسجوع الظّريف بالطّبيعة الجميلة الّتي تحيطنا في فصل الرّبيع، ويدعو الطّفل إلى تأملّها ليجد ما وجدته ريمة من مفاجآت: الدّعسوقة الصّغيرة، والحلزون وغيرهما. ومن خلال اعتناء ريمة بأصدقائها يتعلّم الطّفل أن يكون رفيقًا بكائنات الطّبيعة، وصديقًا لها.

أفكار لدمج الكتاب في رياض الأطفال

  • قبل القراءة الأولى، قد نسأل الأطفال: إلى أين تذهب ريمة في مشوارها؟ هل هناك عناصر في الرّسمة تدلّنا على ذلك؟
  • نتوقّف عند آخر الصّفحات الّتي تتساءل فيها ريمة عن هويّة الكائن المختبئ. نشجّع الأطفال على التّخمين بالاستعانة بعدّة دلائل: أوصاف الكائن (مثل: الحمراء المنقوطة...) وأجزاء جسمه الظّاهرة في الرّسمة، والسّجع في النّصّ (منقوطة/دعسوقة، درب/كلب...)
  • نتأمّل معًا اللّوحة الأخيرة في الكتاب، ونصف ما يفعله كلّ صديق من أصدقاء ريمة.
  • يمكن أن نخرج إلى ساحة/حديقة البستان ونتأمّل النباتات والأشجار والكائنات الصّغيرة. ماذا نجد؟ لتخطيط هذا النّشاط، يمكن الاطّلاع على هذه المقالات والأفلام القصيرة:          الرّبيع في بيئة الرّوضة: https://bit.ly/3hbOMW8          جولة في الطّبيعة: https://bit.ly/2zmmWoY          ساحتنا تدعو الكائنات الحيّة: https://bit.ly/3cKmgrb          قراءة وإنتاج رسم علمي في أعقاب جولة في البستان: https://bit.ly/30CIqcz
  • تساعد ريمة أصدقاءها المرضى والمُتعبين. هل ساعدنا مرّة كائنًا من كائنات الطّبيعة كان في ضيقٍ؟
  • في الكتاب رسوماتٌ لأشجارٍ ونباتات نراها حولنا. نتعرّف عليها، ونضيف عليها أخرى تميّز طبيعة بلادنا.
  • تستقبل أم ريمة الأصدقاء وتقدّم لهم العصير والكعك والمعمول. كيف نحتفي نحن بضيوفنا؟
  • توفّر أزهار وأوراق نباتات الرّبيع موادّ ممتازة لفعاليّات فنّيّة: يمكننا أن نلصقها على ورقٍ مقوًّى لنصنع منها بطاقات تهنئة جميلة، وأن نطبعها بعد غمسها في الدّهان.
  • تخرج العديد من العائلات في هذا الفصل في مشاوير في الطّبيعة. يمكن أن نطلب من الأهل والطّفل ان يوثّقوا مشوارًا عائليًّا بالصّور وبعض الجمل في كتابٍ صغير. هذه مناسبة ليتعلّم الأطفال مهارات توثيقٍ بسيطة، وإعداد كتاب. يمكن تأليف كتاب ورقيّ، أو كتاب إلكترونيّ باستخدام هذا التّطبيق البسيط: https://bit.ly/3h63sWJ.

المربّية العزيزة،

 

في يومٍ ربيعيّ تخرج ريمة في مشوار، وتلتقي بحيوانات وحشرات وزواحف ترافقها وتصل معها إلى بيتها حيث تستقبلهم الأم بالعصير والكعك.

يحتفي هذا النّصّ المسجوع الظّريف بالطّبيعة الجميلة الّتي تحيطنا في فصل الرّبيع، ويدعو الطّفل إلى تأملّها ليجد ما وجدته ريمة من مفاجآت: الدّعسوقة الصّغيرة، والحلزون وغيرهما. ومن خلال اعتناء ريمة بأصدقائها يتعلّم الطّفل أن يكون رفيقًا بكائنات الطّبيعة، وصديقًا لها.