كتب الروضة/البستان > الفأر والتّفّاحة

الفأر والتّفّاحة

نصّ: ستيفن بتلِر رسومات: ستيفن بتلِر الناشر: مودان فتحيّة خورشيد طبري

يرى الفأر تفّاحةً حمراء ريَّانة على الشجرة، ويقرّر أن ينتظر بصبرٍ حتّى تسقط. كذلك يفعل أصدقاؤه، فينتظرون إلى أن يملّوا وينصرفوا. أحيانًا من المُجدي أن نعمل من أجل تحقيق هدفنا، وفي أحيانٍ أخرى يُفضّل أن ننتظر بصبرٍ، فكما يقول المثل: “مَنْ صَبَرَ ظَفَرَ.”

نشاط مع الأهل

يضطّر الأطفال الصّغار إلى الانتظار خلال يومهم، ويستصعبون ذلك. كيف يمكن أن ندعمهم، ونعوّدهم على الصّبر؟ في الصّفحة التّالية نقترح عليكم بعض الأفكار.

نشاط مع الأهل   

نشاط في الصّفّ

هناك بعض الأمور التي تحتاج إلى وقت لتنضج، مثل الثّمار على الشّجر. ماذذا يعني الصّبر للطّفل الصّغير، وكيف نساعده في أن يؤجّل رغباته اعتبارًا لغيره أثناء لعبه في ...

نشاط في الصّفّ  

الأهل الأعزّاء،

يستصعب الأطفال الصّغار الصّبر والانتظار، فهم غالبًا يريدون تحقيق مطلبهم "الآن"! يرتبط ذلك بمستوى نضجهم العاطفي، وقدرتهم على تأجيل رغباتهم. إنّ مساندة الأطفال في انتظار دورهم مثلاً من خلال التّمثّل بسلوكنا نحن، يساعدهم في إدراك أهميّة الصّبر لنيل ما يريدون.

 

 

نشاط مع الأهل

  • يمكن أن تتصفّحوا الكتاب مع طفلكم، والتّمتّع برسوماته.
  • هل تجدون التّفّاحة في كلّ صفحة؟ ستلاحظون أنّ بعض الأشياء والكائنات تبقى في مكانها، في حين تتحرّك أخرى. أيّ منها ثابتة؟ وأيّ منها تتحرّك؟
  • يستصعب بعض الأطفال الانتظار حتّى يُنهي الأهل أشغالهم، أو حتّى يحين دورهم في اللّعب بلعبةٍ معيّنة. باستخدام عقارب السّاعة، يمكن أن ندلّ الطّفل على الوقت الذي يضطرّ به إلى الانتظار. تزداد قدرة الطّفل على الصّبر إذا عرف مُسبقًا متى تنتهي "فترة صبره".
  • يمكن أن تشاركوا طفلكم بالحديث عن شيء حصلتم عليه بعد انتظار طويل. أيّ "هديّة" كانت في انتظاركم؟-
  • هل انتبهتم إلى أنّ الفأر مبتسمٌ خلال القصّة كلّها؟ في رأيكم، بماذا يشعر ويفكّر وهو ينتظر؟-
  • كّلنا نستصعب، في وقتٍ ما خلال اليوم، أن ننتظر بصبرٍ حتّى يحين دورنا لندفع في دكانٍ مثلاً، أو لتتحرّك سيّارتنا وسط ازدحام السّير.
  • يمكنكم أن تختاروا دُمًى تمثّل حيواناتٍ من القصّة، وتمثّلوا أحداثها أمام أفراد العائلة والأصدقاء.
  • هيّا إلى المطبخ لتصنعوا معًا كعكةً تفّاحٍ شهيّة! المقادير: 3 كؤوس طحين مُخمَّر 1 كأس لبن بيضتان 200 غم مرجرين بدون ملح 1.5 كأس سكّر 5 تفّاحات مبروشة برشًا خشنًا ملعقة صغيرة من مسحوق القرفة طريقة الإعداد: نصنع في وسط كومة الطّحين حفرة صغيرة نملأها ببيضة واحدة مخفوقة. نضيف السّكر، واللّبن، والمرجرين المذوّب، ونخلطها جميعًا لنحصل على عجينة متماسكة، نتركها نصف ساعة في البرّاد. نقسم العجينة إلى نصفين. نمدّ النّصف الأوّل في صينيّة خبز، ونغطّيها ببرش التّفاح المخلوط بالقرفة، ونمدّ النّصف الثّاني من العجينة فوقه. نمسح وجه الكعكة ببيضة مخفوقة، ونخبزها. صحتين وعافية!

المربّية العزيزة،

يرى فأرٌ تفّاحة ريّانة على شجرة، ويقرّر أن ينتظر بصبرٍ حتّى تسقط. كذلك ينتظر أصدقاؤه، ثم ييأسون ويذهبون. هذه حكايةٌ عن الصّبر وثماره الحلوة.

يستصعب الأطفال في هذا العمر الانتظار، سواء انتظار أن يقضي الأهل حاجتهم الآنية، أو الانتظار في دورٍ في الدّكّان أو في عيادة الطّبيب. وعلى الرّغم من أنّ قدرة الأطفال على الانتظار تنمو مع تقدّمهم في العمر، إلاّ أنّها أيضًا نتاج تربية، وترتبط بتذويت قيمٍ أخلاقيّة، مثل احترام الغير، ووقته ومساحته.

أفكار لدمج الكتاب في رياض الأطفال

  • يمكن إعداد ملابس تنكّرية أو تيجان كرتونيّة تحمل صورة كلّ حيوان، وتمثيل القصّة. إنّ النّص القصير المليء بالجمل المكرّرة يسهّل مسرحة القصّة. قد يتمتّع الأطفال بالتّمثيل الإيمائي (بدون صوتٍ وباعتماد على الحركات.)
  • يمكنك أن تعطي لكلّ طفلٍ نسخته، وتدعيهم إلى تأمّل الرّسومات: هل يستطيعون التّعرّف على كلّ حيوان؟ وهل يستطيعون رؤية التّفاحّة في كلّ رسمة؟ يمكن أن يصنع الأطفال أختامًا على شكل تفّاحة: يأخذون لفافة كرتونيّة فارغة (لورق تواليت) ويطوون فتحتها من جانب واحد للحصول على شكل التّفاحة، ثمّ يغمسونها بالدّهان ويطبعون على الورق. هل تحتاج التّفاحة إلى ورقة خضراء؟ قد يجد الأطفال الكثير من أوراق الشّجر في الخارج للتّلصيق.
  • يفهم الفأر أنّ عملية نضوج التّفّاحة تحتاج إلى وقت، وينتظر بصبر. هذه فرصة للتّحادث مع الأطفال عن معنى "أن نصبر"، ومتى نضطر أن ننتظر في البيت أو الرّوضة، ومتى نستصعب ذلك. شجّعي الأطفال على التّفكير بطرقٍ تساعدهم على قضاء وقت الانتظار (مثل اصطحاب لعبة إلى عيادة الطّبيب، أو تشجيع الأصدقاء في انتظار الدّور على لعبةٍ في السّاحة...)
  • يمكن أن تتحادثي مع الأطفال حول عمليّة نضوج الثّمار. قد يكون مثيرًا للأطفال أن يتذوّقوا بعض الثّمار (مثل التّفاح والموز والأفوكادو) غير النّاضجة، وأخرى ناضجة من نفس الصّنف؟ ما طعم كلّ واحدة؟
  • في نهاية القصّة يأكل الفأر التّفاحة لوحده. شجّعي الأطفال على تخيّل ماذا يمكن أن يحدث لو رآه أصدقاؤه الحيوانات وهو يأكل التّفاحة النّاضجة؟
  • وليمة من التّفاح! حتمًا سيستمتع الأطفال وأهاليهم بوليمة شهيّة قوامها أطعمة مختلفة من التّفاح، يحضرها الأهل والأطفال من البيت.

المربّية العزيزة،

يرى فأرٌ تفّاحة ريّانة على شجرة، ويقرّر أن ينتظر بصبرٍ حتّى تسقط. كذلك ينتظر أصدقاؤه، ثم ييأسون ويذهبون. هذه حكايةٌ عن الصّبر وثماره الحلوة.

يستصعب الأطفال في هذا العمر الانتظار، سواء انتظار أن يقضي الأهل حاجتهم الآنية، أو الانتظار في دورٍ في الدّكّان أو في عيادة الطّبيب. وعلى الرّغم من أنّ قدرة الأطفال على الانتظار تنمو مع تقدّمهم في العمر، إلاّ أنّها أيضًا نتاج تربية، وترتبط بتذويت قيمٍ أخلاقيّة، مثل احترام الغير، ووقته ومساحته.