طاقم الرّوضة والبستان > الفانوس اللّغويّ: اقتراحات لأنشطة لغويّة حول قصّة “يرقانة على شجرة التوت”
?
> مايو 2018

الفانوس اللّغويّ: اقتراحات لأنشطة لغويّة حول قصّة “يرقانة على شجرة التوت”

في نظرة:

  • الكتاب يحتوي على كلماتٍ متشابهة في حروفها (مثل اليرقة- يرقانة)، يمكن تمييزها أثناء القراءة.
  • الكتاب يحتوي على مقاطع تتشابه صوتيًّا، فيما تختلف بكتابتها وهي فرصة لتمييز أشكال مختلفة للحروف أثناء القراءة (مثلا نتعرّف على التاء في كلمة توت والتاء المربوطة في كلمة شجرة).

 

في قراءة:

  • النصّ غنيٌّ بمفرداتٍ من القاموس الشّعوريّ، تتيح حواراتٍ حول تجارب الأطفال ومشاعرهم وأحاسيسهم في المواقف المختلفة.
  • النصّ زاخرٌ باللغة الأدبية والتشبيهات التي تفتح آفاقًا لحواراتٍ حولها مثل (احمرّت وجنتاها كتعبير عن الخجل، تقوّس فمها كتعبير عن الاشمئزاز- أشرقت عيناها إلخ).

 

لنتذكّر:

وفق منهج التربية اللغوية نتوقّع من أطفال البستان

  • يتعرّفون على كلمات تبدأ بنفس المقطع
  • يستعملون جملاً وصفيّةً من نوع المقارنة والشّرط.
  • يعيدون سرد قصص من الكتب والأفلام/ من سلسلة صور.

 

حفل الكلمات:

الكتاب غنيٌّ بالأوصاف الشعورية والتعابير الشعرية/ الأدبيّة/ الفنيّة.

يرقة- استمتعَ- أبذل جهدي/ العناء/ بجِدّ وبلا كسل

أشرقَت عيناها/ لمعَت: ذبُلت نظراتها/ تدلّى حاجباها/ تقوّس فهمها/ احمرّت وجنتاها

أشعر بالحزن/ حزينة- أشعر بالفرح/ فرحانة

اشمئزاز/ امتعاض- تالفة

 

  • نختار الكلمات اللافتة، نقلّدها، نتحدّث عنها، بماذا تذكّرنا، نرسمها، نلائمها إلى صورةٍ تعبّر عنها.
  • نحضّر بطاقاتٍ تجمع الكلمة وصورةً ملائمة، ونعدّ منها ألعابًا لغويّة مثل الذاكرة أو اللوتو.
  • نختار كلمة اليوم ونضيف لها شمس التداعيات، ونتحدّث عما تُذكّرنا به.
  • نقارن الكلمات، مرادفات، عكس، تصريفات مختلفة.

 

الوعي الصّرفيّ:

يحتوي العنوان واسم الشخصيّة على قالبٍ صرفيّ مميّز يتيح إمكانيات الاشتقاق من نفس الجذر.

  • نلعب ألعابًا صوتية نشتقّ فيها صيَغًا ملائمة، من أسمائنا/ أسماء شخصيات/ من كلمات نعرفها وفق نفس الوزن ليستمتع الأطفال بالكلمات التي قد تبدو مضحكة (يرقة يرقانة/ لعبة لعبانة/ قطة قطّانة…).
  • يحتوي النصّ على قوالب صرفية للقاموس الشعوريّ: أشعر بالبرد- بردان/ أشعر بالحزن- حزين.
  • نطوّر ألعابًا مع الكلمات والشعور وفق قوالب: أأعر بالفرح إذن أنا : فرحان- فرِح.
  • نضيف قوالب تتحدث عن الأسباب والنتائج: أشعر بالفرح حين يحدث كذا.
  • نضيف قوالب تتحدث عن طرق التعبير: حين أحزن أفعل كذا- حين أجوع أفعل كذا

 

الوعي الصّوتيّ:

بما أنّنا نقترب من نهاية العام الدراسيّ، ويستعدّ أطفالنا للانتقال إلى المدرسة يمكن تكثيف أنشطةٍ للوعي الصوتيّ ومعرفة الحروف.

  • نبحث عن المقاطع المشتركة بين كلمات النصّ- نبحث عن كلماتٍ أخرى تتشابه في مقطعٍ بينها. نتعرّف إلى الحروف التي تكوّن المقطع. قد نبحث عن كلماتٍ يختبئ فيها هذا المقطع (مثلًا: “قَة” يختبئ في “يرقة” وفي “ورقة”)
  • نعرض كلمات النصّ مكتوبة ونرى أيّة حروف تتشابه فيها (مثلًا: حزينة- يرقانة- فرحانة -بردانة- جوعانة….).
  • نؤدّي ألعابًا حركيّةً مع المقاطع، بحيث ننصت إلى مجموعة كلماتٍ وكلّما سمعنا مقطعًا متّفقًا عليه نؤدّي حركة (نصفّق/ نقفز كلما سمعنا المقطع).
  • نلعب لعبة “المقاطع التائهة”، بحيث نكتب كلّ مقطعٍ في بطاقة، ثمّ نحاول جمعَ مقطعين من كلماتٍ مختلفة. سنحصل على كلماتٍ عبثيّةٍ وأشباه كلمات.

 

الكفايات اللغوية:

  • نراقب يرقةً في ركن العلوم، نتحدّث عنها، نبحث عن معلوماتٍ علمية في موسوعة. نتحاور حول حياتها وصفاتها. نتعرّف إلى كائناتٍ حية أخرى.
  • نتحدّث عن شعور اليرقة في المواقف المختلفة. هل تذكّرنا بقصة “نمرة جنى” أو قصص أخرى تحدثت عن المشاعر؟ تعالوا نقرأ الكتابين معًا ونقارن بين شعور الشخصيات وسلوكها.
  • نتحدّث عن المشاعر، أسبابها: متى نحسّ بشعورٍ ما؟/ نتحدث عن السلوكيات التي نعبّر بها عن شعورنا، نجسّدها ونقارن بينها.

 

ماذا أيضًا:

  • نبحث عن طعام الكائنات الحيةّ المختلفة: نبني قائمةً بأسماء كلٍّ منها وطعامها.
  • نصوّر أنشطتنا حول التعبير عن الشعور ونبني كتيّبًا (ألبوم صور) من صور الأطفال ونضيف إلى كلّ صورةٍ كلمةً تعبّر عنها (فرحان- حزين- قلق- مطمئن…).

عملًا ممتعًا.

أنوار الأنوار- مرشدة قطرية ومركّزة التربية اللغوية في رياض الأطفال العربيّة.

Print Share