كتب الروضة/البستان > الحقيبة

الحقيبة

نصّ ورسوم: كْريس نيلور بَليسْتِروس | النّصّ العربيّ: مي عرو

(يُوزَّع في تشرين الأوّل)

ماذا يعني البيت لكلّ واحد منّا؟ وهل يمكن أن نحمل بيتنا في حقيبة؟

نشاط مع الأهل

لو أردنا السّفر إلى مكانٍ بعيد ولفترة طويلة، ماذا نأخذ معنا في حقيبتنا؟ يمكن لطفلنا أن يرسم الأغراض الّتي يأخذها معه، أو أن يضعها في حقيبة. هذا وأفكار أخرى تجدونها ...

نشاط مع الأهل   

نشاط في الصّفّ

اِستخدمي الإطار في الرّابط التالي: http://bit.ly/2ARvCAF لدعوة الأطفال إلى رسم بيوتهم. شجّعيهم على التّفكير بما يحبّونه في البيت، وبما سيفتقدونه حين يغيبون عنه. هذا ...

نشاط في الصّفّ  

الأهل الأعزّاء،

ماذا يحدث حين تأتي عائلة مختلفة عنّا إلى حيّنا؟ وماذا يحدث حين يأتي إلى بستانِ طفلنا طفلٌ جديد بملامح وحكاية تختلف عمّا يألفه باقي الأطفال في البستان؟ وماذا لو كنّا نحن المختلفين؟

تُتيح هذه القصّة الرّقيقة حوارًا مع الأطفال حول مواضيع مثل: مساندة المحتاج، والتّعاطف معه، واستقبال الغريب أو القادم الجديد بلُطفٍ واهتمامٍ ومساعدته في التّأقلم مع بيئته الجديدة.

وهي قصّة عن البيت، وما يعنيه لنا، صغارًا كنًّا أم كبارًا. هل البيت هو المبنى والحديقة؟ أم البيت بأهله وجيرانه وما نعيشه معهم من خبراتٍ تبني عالمنا وشخصيّاتنا، وتصير يومًا ما ذكريات؟

وهي قصّة عن الثّقة، وعن الحواجز الّتي نُقصي بها الآخرين عنّا حين نتشكّك بأمرهم، ونتمسّك بآرائنا المسبّقة عنهم.

نشاط مع الأهل

  • نتوقّف عند الصّفحة الأولى حين يظهر الحيوان الغريب بنظر الحيوانات الثلاثة الأخرى. لماذا يرونه غريبًا؟ أيّ أشخاصٍ نراهم "غرباء" حولنا؟ لماذا؟ 
  • في الصّفحة 9 يدور نقاشٌ بين الحيوانات حول كسر الحقيبة. الثّعلب يصرّ على كسرها ومعرفة محتوياتها، في حين يرفض الأرنب ذلك. نتحادث مع طفلنا حول دوافع كلّ منهما. هل يختار أن يكون ثعلبًا أم أرنبًا في هذا الموقف؟ 
  • نتخيّل معًا حكاية الحيوان الغريب. لماذا ترك بيته ليصل متعبًا إلى مكانٍ جديد؟ ماذا صادفه في طريقه؟ كيف يشعر وهو بعيدٌ عن بيته؟ هل نعرف أشخاصًا مثله؟  
  • يساند الأصدقاء الحيوان الغريب بضمّه إليهم، وبناء بيتٍ له يعوّضه عن بيته المفقود. كيف يمكن أن نساند نحن أشخاصًا تركوا بلدهم وبيتهم، ربّما بإرادتهم أو قسرًا، وأتوا إلينا؟ 
  • البيت بالنّسبة للحيوان الغريب هو المكان الّذي يشعر فيه بالأمان وبالرّاحة وبالحبّ. ماذا يعني البيت بالنّسبة لطفلنا؟  
  • نتأمّل معًا الصّورتين المعلّقتين على الحائط في الصّفحة الأخيرة. نتحادث حول الفروقات بينهما. على ماذا تدلّنا الألوان في كلّ صورة؟ 
  • لو أردنا السّفر إلى مكانٍ بعيد ولفترة طويلة، ماذا نأخذ معنا في حقيبتنا؟ يمكن لطفلنا أن يرسم الأغراض الّتي يأخذها معه، أو أن يضعها في حقيبة.    
  • بعض الصّور عزيزة على قلوبنا ونحتفظ بها، وقد نحملها معنا أينما ذهبنا. من الجميل أن نجلس معًا كعائلة، ونتشارك هذه الصّور الخاصّة. 

المربّية العزيزة،

 

ماذا يحدث حين يصل طفلٌ جديدٌ إلى صفّ البستان، فيُحدِث قدومه تغييرًا في نسيج العلاقات الاجتماعيّة بين الأطفال؟ هل يستقبلونه بترحابٍ أم بحذر؟ وكيف يتعرّفون عليه؟ ما هو دورنا كمربيّاتٍ في مساندة الطّفل الجديد في تأقلمه للبيئة الجديدة؟ وكيف نعمل مع الأطفال ليسهّلوا على هذا الطّفل أن يندمج معهم؟

وما معنى البيت بالنّسبة للطّفل، ولك؟ هل البيت هو المبنى والمحتويات أم العلاقات العائليّة والخبرة العاطفيّة الّتي يمرّ بها الطّفل؟ ماذا يشعر الطّفل الّذي ترك أو فقد بيته؟

كلّ هذه الأسئلة يثيرها هذا الكتاب الجميل والمُرهف، ويفتح إمكانيّاتٍ لحواراتٍ عاطفيّة وقيميّة مع أطفال بستانك.

أفكار لدمج الكتاب في رياض الأطفال

  • اِدعي الأطفال إلى تأمّل الغلاف. ما موضوع القصّة برأيكم؟ ماذا يشعر الكائن الّذي يجرّ الحقيبة، وماذا تشعر الحيوانات الأخرى؟
  • ماذا يمكن أن يكون بداخل الحقيبة؟
  • لماذا لا تصدّق الحيوانات قصّة صاحب الحقيبة؟ هل كنتم تصدّقونه؟
  • أيّ من الحيوانات يشعر بانزعاجٍ كبير من قدوم الضّيف؟ لماذا برأيكم؟
  • كسر الحيوانات الحقيبة ليروا ما بداخلها. هل كان ذلك عملًا صائبًا؟
  • وضع الحيوان الغريب صحنًا صغيرًا وفنجان شايٍ في حقيبته ليذكّره ببيته. لو أردنا السّفر بعيدًا عن بيتنا ولمدّة طويلة، أيّ أغراضٍ نأخذها معنا لتذكّرنا ببيتنا؟
  • قام الحيوان الغريب برحلة طويلة ومُتعبة بعيدًا عن بيته. ماذا يشعر برأيكم؟ ما هي أطول رحلة قمتم بها بعيدًا عن بيوتكم؟
  • لماذا برأيكم ترك الحيوان الغريب بيته؟
  • في نهاية القصّة تتعاون الحيوانات لمساعدة صديقهم الجديد. لماذا فعلوا ذلك؟ كيف شعر الحيوان حين استيقظ من نومه؟
  • هل حدث وأن أتى طفلٌ جديدٌ إلى حيّكم أو إلى بستانكم؟ ماذا شعر برأيكم في مكانه الجديد؟ وماذا أمكننا أن نفعل حتّى يشعر بأنّه مرحّب به؟
  • اِستخدمي الإطار في الرّابط التالي: http://bit.ly/2ARvCAF لدعوة الأطفال إلى رسم بيوتهم. شجّعيهم على التّفكير بما يحبّونه في البيت، وبما سيفتقدونه حين يغيبون عنه.
  • قصّي بطاقات أحداث القصّة المرفقة بهذا الرّابط: http://bit.ly/2ARvCAF، وشجّعي الأطفال على ترتيبها وفق أحداث القصّة، وسردها في مجموعاتٍ صغيرة. يمكن أن تُشركي الأهل بهذا النّشاط في البيت.
  • هذه قصّة ممتازة لمسرحتها. يمكن صنع شخصيات القصّة من دمى عصيّ، وذلك بقصّ صور الشّخصيات وإلصاقها على عصيّ أو معالق خشبيّة. اِدعي الأطفال إلى التّفكير بما ستقوم به الحيوانات مع صديقها الجديد بعد انتهاء القصّة في الكتاب.

المربّية العزيزة،

 

ماذا يحدث حين يصل طفلٌ جديدٌ إلى صفّ البستان، فيُحدِث قدومه تغييرًا في نسيج العلاقات الاجتماعيّة بين الأطفال؟ هل يستقبلونه بترحابٍ أم بحذر؟ وكيف يتعرّفون عليه؟ ما هو دورنا كمربيّاتٍ في مساندة الطّفل الجديد في تأقلمه للبيئة الجديدة؟ وكيف نعمل مع الأطفال ليسهّلوا على هذا الطّفل أن يندمج معهم؟

وما معنى البيت بالنّسبة للطّفل، ولك؟ هل البيت هو المبنى والمحتويات أم العلاقات العائليّة والخبرة العاطفيّة الّتي يمرّ بها الطّفل؟ ماذا يشعر الطّفل الّذي ترك أو فقد بيته؟

كلّ هذه الأسئلة يثيرها هذا الكتاب الجميل والمُرهف، ويفتح إمكانيّاتٍ لحواراتٍ عاطفيّة وقيميّة مع أطفال بستانك.