fbpx
كتب صفّيّ الأول والثاني > جامع الحشرات

جامع الحشرات

تأليف ورُسومات: أليكس غرِفِثْس | ترجمة: منى أبو بكر

يُوزَّع في تشرين الثّاني وكانون الأوّل

يحبّ الطّفل الحشرات، الكبيرة منها والصّغيرة، ذات الأرجل المتعدّدة والزّاحفة، وتلك الّتي تلمع بالعتمة، فيقرّر أن يكون أكبر جامعٍ للحشرات في العالم. لكنّ الحشرات لا تحبّ أن تعيش في قارورة، فماذا سيفعل؟ نصّ غنيّ بالمعلومات يلفتنا إلى أهميّة احترام ورعاية كائنات الطّبيعة.

نشاط مع الأهل

قد نرغب بمرافقة طفلنا في جولة في حديقة البيت أو خارجه، نبحث عن حشراتٍ بين العشب، وعلى الشّجر، وتحت الحجر بطريقة آمنة لا تعرّضنا للخطر. من الممتع أن يتأمّل طفلنا ...

نشاط مع الأهل   

نشاط في الصّفّ

هذه قصّة عن الطّبيعة وعلاقتنا مع كائنتها الصّغيرة- الحشرات. لا شكّ في أنّك تلاحظين فضول الأطفال الكبير واهتمامهم بالحشرات، و"هيصتهم" حين يجدون إحداها في الصّف أو في ...

نشاط في الصّفّ   

الأهل الأعزّاء،

ينفعل نبيل حين يرى الحشرات المحنّطة في متحف الحياة البرّيّة، ويحلم طوال اللّيل بها، فيخرج في الصّباح لاصطيادها وحبسها في قناني وجرار. لكنّ هدوءًا غريبًا يسود الطّبيعة حول بيته ممّا يُقلق نبيل وجدّه، فيعمد نبيل إلى إطلاق سراحها لتعود إلى مكانها الصّحيح- الطّبيعة.

حدائقنا وبيوتنا مليئة بالحشرات المتنوّعة، ونحن نتعامل معها بطرقٍ مختلفة. بعضنا يخافها، فيهرب منها أو يقتلها، وبعضنا يتعامل معها على أنّها كائنات طبيعيّة تشاركنا هذا العالم ونعيش معها بسلام. يلفت الكتاب الطّفل إلى وجود هذه الكائنات في بيئته القريبة، ويدعوه إلى تفحصّها، وإلى التعّرف على دورها في المحافظة على دورة الحياة في الطّبيعة.

 

نشاط مع الأهل

  • نتأمّل معًا الرّسمة في الصّفحتين 6+7. أيّة كائناتٍ أخرى يمكن أن نجدها في متحف الحياة البرّيّة؟ إذا سبق وأن زُرنا واحدًا والتقطنا صورًا هناك، فهذا هو الوقت لتأمّل الصّور من جديد!
  • أيّة حشراتٍ جمعها نبيل في القناني والجرار؟ هل يمكن أن نميّز بعضها؟ نتحادث حول ما يمكن أن يحدث للحشرات إذا حبسناها في قناني مغلقة.
  • قد نرغب بمرافقة طفلنا في جولة في حديقة البيت أو خارجه، نبحث عن حشراتٍ بين العشب، وعلى الشّجر، وتحت الحجر بطريقة آمنة لا تعرّضنا للخطر. من الممتع أن يتأمّل طفلنا الحشرات من خلال عدسة مكبّرة، ويصوّرها ويبحث عن اسمها وصفاتها.
  • النّحلة والدّعسوقة والنّملة من الحشرات المفيدة للطّبيعة، وبالتّالي للإنسان. هل نعرف حشراتٍ أخرى مفيدة؟ وماذا عن الضّارّة؟
  • يتمتّع نبيل بمرافقة جدّه كلّ أسبوع في مغامرة جديدة. أيّة "مغامرات" يحبّ طفلنا أن يقوم بها مع جدّه/جدّته، أو أيّ فردٍ آخر من أفراد العائلة؟
  • نتأمّل معًا رسمة المحميّة الّتي بناها نبيل وجدّه. ماذا يوجد فيها لجذب الحشرات المفيدة للإنسان؟ قد نرغب بتصميم محميّتنا الخاصّة ورسمها على الورق.
  • طوّر هذه الاقتراحات فريق عمل في مكتبة الفانوس من وزارة التّربية والتّعليم ومؤسّسة غرنسبون.

المعلّمة العزيزة،

تختلف ردود فعل الأطفال للحشرات اعتمادًا على شكلها ومدى أذيّتها للإنسان، ولكنّها تتأثّر كثيرًا بردود فعلنا نحن الكبار- مربّيات أو أهل. بعضنا يتعامل مع الحشرات على نحوٍ مسالم ومن منطلق أنّها مخلوقات تشاطرنا العيش في هذه الطّبيعة، وبعضنا يخاف من الحشرات، حتّى أصغرها، ويعمد إلى التّخلّص منها.

تلفت القصّة الطّفل إلى تأمّل هذه الكائنات الصّغيرة، والتّعلّم عنها، وأخذ زمام المبادرة في المحافظة على بيئتها الطّبيعيّة، لأنّ الخلل في بيئاتها الطّبيعيّة لا يؤثّر عليها فقط، وإنّما علينا نحن البشر أيضًا.

 

نتحادث

  • نعرّف المتحف، ونتحادث عن أنواع المتاحف الّتي نعرفها أو زرناها. ماذا يوجد في كلّ منها؟
  • أيّ حشراتٍ نعرف؟ نعدّ مع التّلاميذ قائمة بها. أيّ منها مفيدة وأخرى ضارّة؟
  • نتحادث حول سلسلة الغذاء في الطّبيعة. من الممتع أن يقوم التّلاميذ بمشروعٍ بحثيّ صغير حول إحدى هذه السلاسل بمساعدة معلّم/ة العلوم في المدرسة.
  • بنى نبيل وجدّه محميّة طبيعيّة صغيرة للحفاظ على الحشرات. نتحادث عن طرقٍ يمكن أن نحافظ بها على البيئة الطّبيعيّة للحشرات.

 

نستكشف

  • نتعرّف إلى محتويات متحف الحياة البرّيّة (ويسمّى أيضًا متحف التّاريخ الطّبيعيّ). قد يساعدنا هذا الرّابط لموقع متحف التّاريخ الطّبيعيّ في تل أبيب، وهذا الرّابط لجولة افتراضيّة في متحف التّاريخ الطّبيعيّ في واشنطن- الولايات المتّحدة.
  • نخرج إلى حديقة البيت/ساحة المدرسة، ونبحث عن حشرات صغيرة. يُمكن أن يتفحّصها التّلاميذ باستخدام عدسة مكبّرة، ويرسموها.
  • نتعرّف إلى الحشرات المذكورة في القصّة، ونعدّ بطاقة هويّة لكلّ منها، وقد نضيف أخرى نعرفها.
  • نستكشف المحميّة، وإذا توفّرت لنا الفرصة يمكن أن نزور إحدى المحميّات القريبة من مكان المدرسة.
  • نتأمّل رسومات القصّة، ونتتبّع ما تقوم به القطّة في كلّ رسمة.

 

نتواصل

  • ماذا يحبّ التّلاميذ أن يفعلوا مع جدّهم/جدّتهم، أو أيّ فردٍ آخر من أفراد العائلة؟ يُمكن أن يكتب كلّ تلميذٍ رسالة إليه/إليها، يدعوه/ها فيها إلى القيام بنشاطٍ ممتع معًا.
  • أراد نبيل أن يجمع الحشرات. ماذا نحب نحن أن نجمع؟ نشجّع التّلاميذ على الحديث عمّا يجمعونه، ومن الممتع أن نعدّ معرضًا صغيرًا لهذه المجموعات.

 

نطوّر لغتنا

  • نفكّر في معايير لتصنيف الحشرات: الحجم، والمبنى، والوظيفة، والحركة، وغيرها.
  • نستدلّ من الرّسومات على الأدوات الّتي يستخدمها جامع الحشرات.
  • نبحث عن عبارات انفعاليّة في النّصّ، مثل: ما أحلاه، هممممم، وااه، يا للروعة، أنا متحمّس، يا ويلي، آه. هل نعرف عباراتٍ أخرى؟

نُبدع

  • نعدّ مؤشّر كتابٍ على هيئة حشرة، ونفكّر في عبارة نكتبها عليه.
  • نبحث عن ألعابٍ تعرّفنا على عالم الحشرات. هناك العديد من ألعاب الطّاولة الّتي يمكن أن يلعبها التّلاميذ في مجموعاتٍ، وأخرى إلكترونيّة.

 

قراءةً ممتعةً!

 

 

 

أفكار لدمج الكتاب في رياض الأطفال

المعلّمة العزيزة،

تختلف ردود فعل الأطفال للحشرات اعتمادًا على شكلها ومدى أذيّتها للإنسان، ولكنّها تتأثّر كثيرًا بردود فعلنا نحن الكبار- مربّيات أو أهل. بعضنا يتعامل مع الحشرات على نحوٍ مسالم ومن منطلق أنّها مخلوقات تشاطرنا العيش في هذه الطّبيعة، وبعضنا يخاف من الحشرات، حتّى أصغرها، ويعمد إلى التّخلّص منها.

تلفت القصّة الطّفل إلى تأمّل هذه الكائنات الصّغيرة، والتّعلّم عنها، وأخذ زمام المبادرة في المحافظة على بيئتها الطّبيعيّة، لأنّ الخلل في بيئاتها الطّبيعيّة لا يؤثّر عليها فقط، وإنّما علينا نحن البشر أيضًا.

 

نتحادث

  • نعرّف المتحف، ونتحادث عن أنواع المتاحف الّتي نعرفها أو زرناها. ماذا يوجد في كلّ منها؟
  • أيّ حشراتٍ نعرف؟ نعدّ مع التّلاميذ قائمة بها. أيّ منها مفيدة وأخرى ضارّة؟
  • نتحادث حول سلسلة الغذاء في الطّبيعة. من الممتع أن يقوم التّلاميذ بمشروعٍ بحثيّ صغير حول إحدى هذه السلاسل بمساعدة معلّم/ة العلوم في المدرسة.
  • بنى نبيل وجدّه محميّة طبيعيّة صغيرة للحفاظ على الحشرات. نتحادث عن طرقٍ يمكن أن نحافظ بها على البيئة الطّبيعيّة للحشرات.

 

نستكشف

  • نتعرّف إلى محتويات متحف الحياة البرّيّة (ويسمّى أيضًا متحف التّاريخ الطّبيعيّ). قد يساعدنا هذا الرّابط لموقع متحف التّاريخ الطّبيعيّ في تل أبيب، وهذا الرّابط لجولة افتراضيّة في متحف التّاريخ الطّبيعيّ في واشنطن- الولايات المتّحدة.
  • نخرج إلى حديقة البيت/ساحة المدرسة، ونبحث عن حشرات صغيرة. يُمكن أن يتفحّصها التّلاميذ باستخدام عدسة مكبّرة، ويرسموها.
  • نتعرّف إلى الحشرات المذكورة في القصّة، ونعدّ بطاقة هويّة لكلّ منها، وقد نضيف أخرى نعرفها.
  • نستكشف المحميّة، وإذا توفّرت لنا الفرصة يمكن أن نزور إحدى المحميّات القريبة من مكان المدرسة.
  • نتأمّل رسومات القصّة، ونتتبّع ما تقوم به القطّة في كلّ رسمة.

 

نتواصل

  • ماذا يحبّ التّلاميذ أن يفعلوا مع جدّهم/جدّتهم، أو أيّ فردٍ آخر من أفراد العائلة؟ يُمكن أن يكتب كلّ تلميذٍ رسالة إليه/إليها، يدعوه/ها فيها إلى القيام بنشاطٍ ممتع معًا.
  • أراد نبيل أن يجمع الحشرات. ماذا نحب نحن أن نجمع؟ نشجّع التّلاميذ على الحديث عمّا يجمعونه، ومن الممتع أن نعدّ معرضًا صغيرًا لهذه المجموعات.

 

نطوّر لغتنا

  • نفكّر في معايير لتصنيف الحشرات: الحجم، والمبنى، والوظيفة، والحركة، وغيرها.
  • نستدلّ من الرّسومات على الأدوات الّتي يستخدمها جامع الحشرات.
  • نبحث عن عبارات انفعاليّة في النّصّ، مثل: ما أحلاه، هممممم، وااه، يا للروعة، أنا متحمّس، يا ويلي، آه. هل نعرف عباراتٍ أخرى؟

نُبدع

  • نعدّ مؤشّر كتابٍ على هيئة حشرة، ونفكّر في عبارة نكتبها عليه.
  • نبحث عن ألعابٍ تعرّفنا على عالم الحشرات. هناك العديد من ألعاب الطّاولة الّتي يمكن أن يلعبها التّلاميذ في مجموعاتٍ، وأخرى إلكترونيّة.

 

قراءةً ممتعةً!