كتب الروضة/البستان > المظلَّة الكبيرة

المظلَّة الكبيرة

تأليف ورُسومات: إيمي بِتْس | ترجمة: تمارا ناصر

يوزّع في كانون الثّاني

مَن يقفُ تحت المظلّة الكبيرة في صباحٍ شتائيٍّ ماطر؟ وهل يمكننا أن نقف أنت وأنا معًا؟ نصّ جميل ومرهف برسوماتٍ ساحرة يحتفي بالتّعدّديّة والاختلاف تحت مظلّة الإنسانيّة الواحدة.

 

نشاط مع الأهل

تخرج الطّفلة إلى الشّارع في يومٍ ماطر حاملةً مظلّتها الحمراء الكبيرة. واحدًا بعد الآخر، يلتجئ المارّون إلى مظلّتها للاحتماء من زخّات المطر، والمظلّة تتّسع وتتّسع ...

نشاط مع الأهل   

نشاط في الصّفّ

مظلّة كبيرة باسمة تجمع تحتها الجميع؛ باختلاف عرقهم، وجنسهم، وعمرهم، وقدراتهم. إنّها مظلّة مُحبّة ومحتوية ترمز إلى المجتمع وإلى العالم الّذي نحلم أن نبنيه. يعيش ...

نشاط في الصّفّ  

الأهل الأعزّاء،

تأخذنا هذه الحكاية بنصّها ورسوماتها إلى فكرة الاحتواء والاحتفال بالتّعدّديّة في كلّ مجتمع إنسانيّ. لا يهمّ من أين نأتي، وكيف نبدو، وما اهتماماتنا وقدراتنا، فهناك "مظلّة" واحدة تجمعنا هي مظلّة الإنسانيّة بقِيَمِها الجميلة مثل: احترام الآخر والإصغاء له، تقبّل الاختلاف، التّسامح، المشاركة، والتّعامل برفقٍ مع الآخرين.

 

هذه قيمٌ نحن في أمسّ الحاجة إلى غرسها في نفوس أطفالنا خاصّة في أيّامنا هذه حين يحيطنا العنف بكلّ أشكاله. يُوفّر لنا هذا الكتاب مدخلًا للحديث مع أطفالنا حول هذه القيم وطرق التّعبير عنها في حياتنا اليوميّة، بأمل أن تتسّع عيونهم وقلوبهم ليروا ويحتضنوا الجميع.

نشاط مع الأهل

  • نتتبّع كلّ من يحتمي بالمظلّة الكبيرة. ماذا تقول لنا هيئتهم عنهم؟ نفكّر بآخرين قد يحتمون بالمظلّة أيضًا.
  • تتّسع المظلّة تدريجيًّا لتضمّ جميع من يلتجئ إليها. نحاول أن نجرّب ذلك بفتح ذراعينا في حركة احتضان. كم شخصًا نستطيع أن نحتضن إذا فتحنا ذراعينا قليلًا؟ ماذا لو فتحنا ذراعينا على وسعهما؟
  • نزور بعيوننا المتنزَّه في الصفحات الأخيرة من الكتاب. مَن نرى هناك؟ مع مَنْ نحبّ أن نأتي إلى المتنزَّه، وماذا نحبّ أن نفعل؟
  • نتحادث حول أمورٍ نقوم بها في عائلتنا لنظهر محبّتنا واهتمامنا ببعض، مثل التّشارك في أداء المهامّ المنزليّة، أو إعداد طعامٍ مفضّل، أو القيام بطقسٍ عائليّ ممتع.
  • مظلّة العائلة: نرسم شكلًا بسيطًا للمظلّة على صفحة من الورق المقوّى ونقصّها. نرسم ونقصّ شكل جزمة وقطرة مطر، ونعطي لكلّ فردٍ من أفراد العائلة قصاصةً من كلّ شكلٍ. يكتب كلّ واحد اسمه على ورقة الجزمة ويلصقها تحت المظلّة، وعلى ورقة قطرة المطر يكتب أو يرسم شيئًا واحدًا يخاف منه (مثل الخوف من العتمة، أو من حيواناتٍ معيّنة...) ويلصقها حول المظلّة. سنحصل على لوحةٍ رائعة نعلّقها، وقد نرغب بكتابة عبارة تحتها مثل: تحت مظلّتنا نشعر بأمانٍ وبفرحٍ.
  • مظلّة في صحني! نقطّع حبّات فاكهة وخضار مثل التّفّاح، والإجاص، والجزر، والخيار إلى أنصاف دوائر وعصيٍّ صغيرة، ونشكّل منها مظلّات ملوّنة. إضافةً إلى المتعة في اللّعب معًا، يتعلّم طفلنا عن الأشكال، ويتلذّذ بتناول وجبةٍ صحيّة!
  • قراءةً ممتعةً!

المربّية العزيزة،

يعيش الطّفل في دوائر اجتماعيّة مختلفة، تضمّ كلٌّ منها طيفًا متنوّعًا من النّاس؛ بدءًا بعائلته الصّغيرة والموسّعة، ومرورًا ببستان الأطفال الّذي يرتاده، وبالحيّ الّذي يسكنه، والبلدة الّتي يقطنها، وانتهاءً بالعالم الّذي نعيش به كلّنا. إنّ قدرة الطّفل على التّواصل الاجتماعي الإيجابي مع من حوله تتعلّق إلى مدًى كبير بقدرته على التّعاطف مع الآخر، واحترامه، وتقبّله رغم اختلافه عنه، وهي قدراتٌ وقيم يكتسبها الطّفل من خلاله تواصله معنا-نحن الكبار- ومن خلال القدوة الّتي نكونها له.

 

نتحادث

  • قبل القراءة الأولى، ندعو الأطفال إلى تأمّل الغلاف: هل نستطيع أن نخمّن من هي الشّخصيات المختبئة تحت المظلّة؟ لماذا تبتسم المظلّة؟
  • نتتبّع المحتمين بالمظلّة، ونفكّر في آخرين يُمكن أن تحميهم المظلّة أيضًا.
  • نتأمّل الرّسمة في الصّفحتين34 و 35. من نرى في المتنزّه؟ مع من نحبّ أن نذهب نحن إلى المتنزّه أو الملعب؟
  • أيّ مظاهرٍ من مظاهر فصل الشّتاء نرى في الرّسومات؟

نستكشف

  • نستكشف الصّفات المختلفة الّتي تميّز كلٌّ منّا في صفّ البستان (الصّفات الخارجيّة، هواية نحبّها...) وعن أمورٍ نحبّ أن نقوم بها سويًّا في البستان.

نتواصل

  • نستخدم مظلّة الهبوط (البراشوت) للقيام بفعاليّات جماعيّة، مثل أن يُمسك الأطفال أطراف المظلّة، ويذكر كلّ طفلٍ اسمه ونشاطًا يحبّ أن يقوم به، ثمّ نرفع سويًّا المظلّة إلى فوق ويدخل الأطفال تحتها.
  • نرسم شكلًا بسيطًا للمظلّة على صفحة من الورق المقوّى ونقصّها. نرسم ونقصّ شكل جزمة وقطرة مطر، ونعطي لكلّ طفلٍ قصاصةً من كلّ شكلٍ. يكتب الطّفل اسمه على ورقة الجزمة ويلصقها تحت المظلّة، وعلى ورقة قطرة المطر يكتب أو يرسم شيئًا واحدًا يخاف منه (مثل الخوف من العتمة، أو من حيواناتٍ معيّنة...) ويلصقها حول المظلّة. سنحصل على لوحةٍ رائعة نعلّقها على الحائط، وقد نرغب بكتابة عبارة تحتها مثل: تحت مظلّتنا نشعر بأمانٍ وبفرحٍ.

نُثري لغتنا

  • المظلّة كبيرة، محبّة، تحبّ أن تساعد، وأن تحمي. نشجّع الأطفال على التّفكير بصفاتٍ أخرى للمظلّة في القصّة.

نُبدع

  • يُمكن أن يعدّ الأطفال مظلّاتٍ بسيطة من ورق، كما في هذا الفيلم، وأن يساعدوا الطّفل في هذه المتاهة في الوصول إلى شمسيته الحمراء. لطباعة رسمة المتاهة اضغطوا هنا.

 

قراءة ممتعة!

 

 

 

 

 

أفكار لدمج الكتاب في الصّفّ