كتب الروضة/البستان > عائلة سمسم في ورطة

عائلة سمسم في ورطة

نصّ: يَمام خَرْتَش | رسوم: هبة شحتوت

(يُوزَّع في أيّار-حزيران)

يفيض نهر المنفوش، فتلتجئ عائلة أبو سمسم إلى بيوت جيرانها، لكنّ لكلّ جارٍ حكاية! قصّة عن مساندة النّاس لبعضها البعض.

نشاط مع الأهل

تنقل رسومات القصّة مشاعر شخصيّات القصّة على نحوٍ دقيق ومعبّر، مثل القلق، والخوف، والحزن، والفرح. نتأمّل وجوه الشّخصيات وحركات أجسادها. كيف نعبّر نحن بأجسادنا عن ...

نشاط مع الأهل   

نشاط في الصّفّ

تستخدم الرّسّامة ألوان الخشب لتلوين الرّسومات، مستخدمةً تقنيّة رسم الخطوط القصيرة للتلوين على نحوٍ أفقيّ، أو عاموديّ أو مائل. من الممتع أن يجرّب الأطفال تلوين ...

نشاط في الصّفّ  

الأهل الأعزّاء،

 

غمرت مياه نهر المنفوش بيت عائلة سمسم، فتنقّلت العائلة بين بيوت الأصدقاء ريثما ينحسر النّهر. ومع أنّ المثل الشّعبي يقول: بيت الضّيق بوسع ألف صديق، لكنّ بيوت الأصدقاء ضاقت بالعائلة فحارت أين تذهب، إلى أن أتى الفرج بانحسار النّهر وعودة العائلة إلى بيتها لتستقبل بعد أيّام عائلة صديقها الجربوع.

هذه حكايةٌ عن الصّداقة، وعن التّكافل بين النّاس في وقت الشّدّة. وهي أيضًا حكاية عن علاقتنا ببيتنا الّذي لا نجد مكانًا أكثر راحةً منه، ولو فُتحت أمامنا أبواب بيوت الأصدقاء بكلّ ما فيها من محبّة. تتيح هذه القصّة حوارًا مع طفلنا حول معنى البيت لديه: هل البيت هو الألعاب والأغراض الشّخصيّة؟ هل هو دفء العائلة والشّعور بالأمان؟ ماذا يشعر الطّفل حين ينزح عن بيته لأيّ سبب كان؟

 

نشاط مع الأهل

  • نتأمّل معًا غلاف الكتاب، ونتحادث عن معنى "ورطة" في العنوان بدلالة تعابير وجوه أفراد عائلة سمسم.
  • نسترجع ردود فعل كلّ صديق استضاف عائلة سمسم. ماذا كنّا نفعل لو حلّت العائلة في ضيافتنا؟ نستذكر خبرةً استضفنا فيها عائلة أقارب أو أصدقاء. ماذا أفرحنا، وماذا أزعجنا؟
  • قد تكون عائلتنا إحدى العائلات الّتي انتقلت مرّة إلى مسكنٍ مؤقت- ربّما بيت أقارب أو أصحاب- بسبب أعمال ترميم في البيت، أو سفر لفترة طويلة، أو غير ذلك. نسترجع مع طفلنا هذه الخبرة: ما الّذي افتقده في بيته؟
  • نتعرّف على أصحاب عائلة سمسم: الأرنب، والسّحليّة، والعقرب، والخُلد، والجربوع. اين يعيش كلّ منهم؟
  • تنقل رسومات القصّة مشاعر شخصيّات القصّة على نحوٍ دقيق ومعبّر، مثل القلق، والخوف، والحزن، والفرح. نتأمّل وجوه الشّخصيات وحركات أجسادها. كيف نعبّر نحن بأجسادنا عن هذه المشاعر؟

المربّية العزيزة،

 

يختبر العديد من الأطفال الانتقال من بيتهم إلى مسكنٍ جديد، مؤقّت أو دائم، سواء كان الانتقال فجائيًّا لطارئ ما، أم مخطّطًا. وكما نستصعب نحن الكبار هذا التّغيير، ونحتاج إلى وقتٍ لنتأقلم مع بيتنا الجديد، كذا الطّفل بفارقٍ أنّه يختبر ذلك بحدّة أكثر، لأنّ البيت المحسوس بمبناه وأغراضه يعني له الكثير.

يتيح هذا الكتاب حوارًا مع الأطفال حول ما يعنيه البيت لهم، وحول خبرة الرّحيل من البيت لأيّ سببٍ كان، والاعتياد على مكان السّكن الجديد. إلى ماذا نشتاق في البيت القديم؟ وماذا نحبّ في بيتنا الجديد؟

 

أفكار لدمج الكتاب في رياض الأطفال

  • قبل قراءة العنوان للمرّة الأولى مع الأطفال، ندعوهم إلى تأمّل رسمة الغلاف (مفتوحًا على جهتيه): ماذا نرى في الرّسمة؟ ماذا يمكن أن تكون العلاقة بين الأرانب الأربعة؟ ماذا يحملون؟ ماذا تقول لنا ملامح وجوههم؟ ماذا يمكن أن يخيفهم؟ نقرأ عنوان الكتاب، ونستكشف مع الأطفال معنى كلمة "ورطة".
  • نتوقّف أثناء السّرد عند الجمل الّتي تخبّر عن تغيير في الحبكة، مثل: حدث شيء فظيع، لكن بعد أيّام... ونشجّع الأطفال على تخمين ما حدث بالاستعانة بالرّسومات.
  • من الممتع أيضًا أن نشرك الأطفال في السّرد حين يردّدون جملة: لكن، إلى أين؟
  • هناك العديد من العائلات الّتي تنتقل إلى مساكن جديدة، إمّا اختيارًا أو قسرًا، أو تُجري تغييرات في مبنى البيت. نشجّع الأطفال على الحديث عن خبراتٍ كهذه: إلى ماذا نشتاق في بيتنا/حيّنا القديم؟ ماذا نحبّ/لا نحبّ في بيتنا الجديد؟
  • يستقبل الأصدقاء عائلة سمسم في بيوتهم لوقتٍ ما. هل استضفنا أصدقاء أو أقارب احتاجوا إلى مسكنٍ مؤقّت؟ ماذا أحببنا/أزعجنا في ذلك؟
  • نتعرّف أكثر على الحيوانات في القصّة.
  • تستخدم الرّسّامة ألوان الخشب لتلوين الرّسومات، مستخدمةً تقنيّة رسم الخطوط القصيرة للتلوين على نحوٍ أفقيّ، أو عاموديّ أو مائل. من الممتع أن يجرّب الأطفال تلوين رسمةٍ يختارونها باستخدام نفس التّقنيّة. كيف ستبدو الرّسمة إذا لوّناها بنقاط؟

المربّية العزيزة،

 

يختبر العديد من الأطفال الانتقال من بيتهم إلى مسكنٍ جديد، مؤقّت أو دائم، سواء كان الانتقال فجائيًّا لطارئ ما، أم مخطّطًا. وكما نستصعب نحن الكبار هذا التّغيير، ونحتاج إلى وقتٍ لنتأقلم مع بيتنا الجديد، كذا الطّفل بفارقٍ أنّه يختبر ذلك بحدّة أكثر، لأنّ البيت المحسوس بمبناه وأغراضه يعني له الكثير.

يتيح هذا الكتاب حوارًا مع الأطفال حول ما يعنيه البيت لهم، وحول خبرة الرّحيل من البيت لأيّ سببٍ كان، والاعتياد على مكان السّكن الجديد. إلى ماذا نشتاق في البيت القديم؟ وماذا نحبّ في بيتنا الجديد؟