fbpx
كتب الروضة/البستان > من يعلّقُ الجرس؟

من يعلّقُ الجرس؟

نصّ: شوشَنه تسحور رسومات: طوبيا كورتس * الناشر: الحكيم للنشر * النّص العربي: د. أحمد سليمان

كان الفئران يسرحون ويمرحون في المطبخ إلى أن عكّر صفو حياتهم قدوم القط؛ فاتّفقوا على تعليق جرس في رقبته ينبّههم لحضوره. ولكن، من سيعلّق الجرس؟ حكاية قديمة من حكايات “إيسوب”  الإغريقي أصبحت جزءًا من الأدب العالمي.

نشاط مع الأهل

كيف تُتّخذ القرارات في العائلة، وهل يشارك الصّغار فيها؟ تعالوا نقرأ ما يحدث في إحدى العائلات- عائلة الفئران.

نشاط مع الأهل   

نشاط في الصّفّ

كيف نواجه مشكلةً ما ونخطّط لحلّها؟ وهل كلّ الحلول التي نفكّر بها قابلة للتنفيذ؟ تعالوا نتعلّم من خبرة الفئران في مواجهة القطّ.

نشاط في الصّفّ  

معرض الصور

قمتم بنشاط مميز بعد قراءة قصة؟ صوّرتم الفعالية؟ شاركونا هنا

كانت عائلة الفئران تعيش آمنةً، تسرح وتمرح في مطبخ البيت الكبير؛ إلى أن عكّر صفو ايامها ظهور قطّ ضخم! أعلنت الأمّ حالة الطّوارئ وحذّرت صغارها من الاقتراب من المطبخ. لكنّ الفئران جاعوا وغامر أحدهم بدخول المطبخ، فارتدّ خائبًا. اجتمع الفئران وفكّروا وتداولوا واهتدوا إلى حلٍّ: أن يعلّقوا جرسًا على رقبة القطّ، فيحذّرهم رنينه من اقتراب غريمهم. لكنّ السؤال بقي معلّقًا في الهواء: من يعلّق الجرس؟

هذه قصّة مستقاة من إحدى حكايات "إيسوب" الإغريقي الذي أبدع حكاياتٍ صغيرة تناقلتها على مرّ العصور ثقافات العالم، لتصبح رافدًا في التّربية الأخلاقيّة للأطفال. لعلّ أقرب ما يوازيها في ثقافتنا العربيّة، قصص "كليلة ودِمنة" لابن المقفّع

نشاط مع الأهل

  • نسترجع معًا أحداث القصّة ما قبل ظهور القطّ في المطبخ وبعده، ونتحدّث عن مشاعر الفئران في الفترتين: ما الذي تغيّر؟
  • نتأمل رسوم الكتاب بتفاصيلها الصّغيرة: أيّ تفاصيل تنقل جوّ الفرح والأمان الذي عاشه الفئران قبل ظهور القطّ، وأيّ منها توحي بجوّ الخوف والحذر بعد دخول الغريم؟
  • تحذّر الأم أطفالها من القطّ وتمنعهم من دخول المطبخ. نتحادث مع طفلنا حول دوافع الأم. يمكننا أن نختار موقفًا واحدًا شبيهًا يعيشه الطّفل في محيط العائلة أو الرّوضة: لماذا يقوم الكبير أحيانًا بمنع الّصغير عن القيام ببعض الأمور؟
  • تجتمع عائلة الفئران وتتداول في مشكلة القطّ. نتخيّل أنّنا صغرنا ودخلنا إلى جحر الفئران وأنصتنا إلى النّقاش بينهم. مَن شارك في النّقاش من أفراد العائلة، وكيف اتُّخذ القرار بتعليق الجرس على رقبة القطّ؟ نتحدّث عن طرق اتّخاذ قراراتٍ في أمور تخصّ حياة عائلتنا (مثل الخروج في نزهة، أو إجراء تغيير في البيت، وغيرها).
  • "من يعلّق الجرس؟" نتساءل مع طفلنا، ونشجّعه على التّفكير بحلّ لمساعدة الفئران.
  • أين تختبئ البيوت؟ نخرج مع طفلنا في رحلة استكشافيّة لبيوتٍ أخرى صغيرة في محيطنا تعيش فيها كائناتٌ حيّة، مثل بيوت النّمل وأعشاش العصافير.
  • "رِن رِن يا جرس"، نبحث عن أجراسٍ نسمعها في محيطنا القريب (مثل جرس الباب، أو الكنيسة أو منبّه السّاعة، وغيرها).
  • نصنع معًا أجراسًا جميلة من كؤوس ورقيّة، وأشرطة ملوّنة وخرزات كبيرة تكون بمثابة كرات الجرس، والعديد من الأصباغ والملصقات لتزيين أجراسنا.
  • قام بتطوير هذه الاقتراحات فريق عمل في مشروع "مكتبة الفانوس" من وزارة التربية والتعليم، ومراكز بدايات لتطوير الطفولة المبكرة في المجتمع العربي، ومن صندوق غرنسبون إسرائيل.

تتيح هذه القصّة الطّريفة- المستندة إلى أحد أمثال "إيسوب" الإغريقي- الحوار مع الأطفال حول طيفٍ من مواقف حياتية، يعيشها الأطفال في الرّوضة وفي البيت. من بين هذه المواقف:

أفكار لدمج الكتاب في الصّفّ

  • حلّ المشكلات: توفّر القصّة مناسبة لأن يختبر الأطفال التّفكير في مسار حلّ المشكلة، وهي مهارة أساسيّة من الهام أن يكتسبها الأطفال في هذا العمر. يمكن أن تسترجعي مع الأطفال مراحل المشكلة في القصّة: متى بدأت؟ ولماذا؟ ماذا كانت المحاولات لحلّها؟ هل نجحت؟ من المفيد أن تشجّعي الأطفال على التّعبير عن رأيهم في الحل المقترح في القصّة: تعليق الجرس على رقبة القط. كيف يقترح الأطفال على الفئران تعليق الجرس؟ نحن نعلم أنّ أطفال هذا العمر ما زالوا يتأرجحون في تفكيرهم بين الخيالي والواقعي، وهم يميلون عادةّ إلى الحلول السّحرية التي تنفّذها قوى خارقة (مثل سوبرمان وسبايدرمان). شجّعي الأطفال على اقتراح طيفٍ من الحلول.
  • الحدود التي يضعها الكبار للصّغار من أجل حمايتهم: تمنع الأم الفأرة صغارها من الاقتراب من المطبخ، خوفًا عليهم من أذى القطّ. هذه مناسبة للحديث مع الأطفال حول الحدود السلوكيّة المتّبعة في روضتك. لا شكّ في أنّك تدركين من خبرتك كمربّية، بأنّ الحدود التي يلتزم بها الأطفال هي تلك التي يذوّتونها. ومن أجل ذلك من الهامّ أن يشارك الأطفال في وضع الحدود: أن يفهموا أسبابها، وأن يقترحوا سلوكياتٍ بديلة مقبولة تضمن سلامتهم، وطرقًا للالتزام بهذه الحدود.
  • كيفيّة اتّخاذ القرار في "مجتمع" الرّوضة وفي البيت: تجتمع عائلة الفئران للتداول في مشكلة القطّ، ويشارك الصّغار والكبار في النقاش. تحدّثي مع الأطفال حول خبرتهم في اتخاذ قرارات يومية في الروضة والبيت ( مثل بناء جماعي لمجسّم من المكعبات في الروضة، أو الخروج في نزهة عائلية في البيت).
  • "في روضتنا بيوت"- شجّعي الأطفال على استكشاف بيوت لكائنات أخرى ممكن أن تكون في محيط الرّوضة ( بيوت نمل وأعشاش عصافير وغيرها).
  • "رِن رِن يا جرس" تقول لعبة "طاق طاقيّة" التي يتمتعّ الأطفال بلعبها.
  • - لغة الكتاب غنيّة بالأفعال التي تدلّ على التفكير. تتبّعيها مع الأطفال.
  • أيّ الأجراس موجودة في بيئتنا؟ شجّعي الأطفال على استكشاف أنواع الأجراس المختلفة وعلى تجسيدها، ربّما برسمها أو بنائها من خردوات.
  • يمتاز الكتاب بطرافة رسوماته التي تثير ضحك الأطفال. من الممتع أن تتحادثي مع الأطفال في مجموعات صغيرة حول الرّسوم التي أحبّوها.
  • يحوّل الفئران أغراضًا عديدة في المطبخ إلى ألعاب. هذه فرصة لتنظيم ورشة إبداعيّة مع الأطفال وأهاليهم لصنع ألعاب من أغراض بسيطة في المطبخ (مثل دمى من ملاعق الطعام الخشبية، وغيرها).

تتيح هذه القصّة الطّريفة- المستندة إلى أحد أمثال "إيسوب" الإغريقي- الحوار مع الأطفال حول طيفٍ من مواقف حياتية، يعيشها الأطفال في الرّوضة وفي البيت. من بين هذه المواقف: