fbpx
كتب الروضة/البستان > فضّية

فضّية

نصّ: باول كور، ترجمة: أنطوان شلحت * رسومات: باول كور * الناشر: المركز القطري للكتب والمكتبات- إسرائيل

تلتقي فضية، السمكة الصغيرة الفضولية، أثناء تجوالها في البحر بحوت صغيرٍ يبكي لأنه أضاع والديه؛ فتهبّ لمساعدته مجنّدةً
كل أفراد عائلتها. حكاية عن مساندة الصغير للكبير، وعن التعاون، وعن الصّداقة الممكنة بين المختلفين.

نشاط مع الأهل

أثناء تجوالها في البحر الواسع ترى فضّية، السّمكة الصّغيرة الفضوليّة، كتلة سوداء ضخمة! هل هي جبلٌ؟ كلاّ، إنّها حوتٌ صغير باكٍ أضاع والديه. تهبّ فضّية لمساعدته ...

نشاط مع الأهل   

نشاط في الصّفّ

نشاركك بعض الاقتراحات للنشاط حول كتاب "فضيّة- السمكة الصغيرة":

نشاط في الصّفّ  

معرض الصور

قمتم بنشاط مميز بعد قراءة قصة؟ صوّرتم الفعالية؟ شاركونا هنا

العونِة أو الفزْعة هي سلوك اجتماعي يضرب جذوره عميقًا في ثقافاتنا العربية، وما زلنا نراه اليوم في تآزر النّاس ( الأقارب والجيران والأصدقاء) في مواسم الفرح والتّرح، وفي المواسم الزراعية كقطف الزيتون وغيره. في "العونة" قيمٌ إنسانية جميلة مثل التعاطف مع الآخر، والمساندة، والتعاون. توفّر حكاية فضّية فرصةً للتحدث مع طفلنا حول خبراته الشخصية في تقديم "العونة" داخل العائلة، في الرّوضة، وحتّى في الحارة ( مثل مساعدة جيران في الاستعداد لحدث ما..).

الصّغير قادرٌ على مساندة الكبير، مفهومٌ حاضرٌ في العديد من قصص الأطفال العربية، بدءًا من حكاية "نصّ نصيص" التّراثية، وقصّة "الأسد والفأر" في كتاب كليلة ودمنة. نتحدّث مع طفلنا حول صفات فضّية التي مكّنتها من مساعدة الحوت، وحول صفات/قدرات الطفل التي تمكّنه من مساعدة الكبار من حو

نشاط مع الأهل

  • قبل أن نقرأ القصة للمرة الأولى نتصفح معًا رسومات الكتاب، ونتساءل مع الطفل: ماذا يمكن أن تكون الكتلة السّوداء في البحر؟ نتحدّث عن عناصر الرسومات التي تساعدنا في تخمين الإجابة.
  • تنجح فضّية في رؤية الحوت بكامله حين تبتعد عنه. يمكننا أن نلعب معًا لعبة "القريب- البعيد" بالنظر إلى وجوهنا في المرآة من قريب ومن بعيد. ما الذي نراه كلّ مرّة؟
  • ضاع الحوت، فخاف وبكى يريد والديه. نتحدّث مع الطفل عمّا كان يمكن أن يفعله الحوت ليساعد نفسه ويجد أهله، وماذا يمكن أن نفعل نحن الصغار والكبار إذا ضعنا.
  • في بحر فضّية يعيش قنديل وحصان البحر. يمكننا أن نضيف كائنات بحرية أخرى، نرسمها على ورقة كبيرة ونتحدّث عنها.
  • من الورق الفضّي نصنع تصاميم لفضّية وصديقاتها، ومن كرتون أسود نصمّم الحيتان ونلصق لجميعها عيدانًا خشبية رفيعة، ونرفع الستارة أمام مسرحية "فضّية"!

نشاركك بعض الاقتراحات للنشاط حول كتاب "فضيّة- السمكة الصغيرة":

أفكار لدمج الكتاب في الصّفّ

  • "تركّب" فضّية جسم الحوت تدريجيًا كما تراه عن قرب، تساعدها عناصر كالعين الكبيرة والخطوط البيضاء، والصوت القوي. يمكن، في القراءة الأولى للقصة، أن يرافق الأطفال فضّية في تخمين هويات مختلفة للمخلوق البحري المجهول.
  • فضّية سمكة فضولية تحب المغامرة، لكنّها في الوقت نفسه حذرة وتعتمد على مساندة عائلتها من السمكات الفضيات وقت الضيق. يحب الأطفال الصغار المغامرة واكتشاف الجديد خارج المألوف لهم. شجّعي الأطفال على التحدث عن خبرات كهذه، ما يمكن أن نتعلّم منها مع الحفاظ على سلامتنا.
  • تطرح القصّة أيضًا موضوع التعامل مع الضائقة: ضاع الحوت فبكى ولزم مكانه عاجزًا. تحدثي مع الأطفال حول مواقف شبيهة قد يمرّون بها ( في الشارع أو في أماكن عامة) وما يمكن أن يفعلوه لمساعدة أنفسهم. هذه مناسبة أيضًا لسماع اقتراحات الأطفال حول نهايات مختلفة للقصة.
  • "العونة" أو "الفزعة" موضوع مركزي في القصة. شجّعي الأطفال على الحديث عن خبرات حياتية ساهموا فيها بجهد جماعي في الروضة، أو العائلة ( كالتحضير لحدث عائلي كعرس أو بناء بيت، أو قطف الزيتون..) أو في الحارة.
  • الصداقة بين المختلفين ممكنة، كمثل صداقة فضية والحوت. تحدّثي مع الأطفال حول أصدقائهم: بماذا يتشابهون معه وبماذا يختلفون؟
  • بحر فضّية مليء بالكائنات البحرية المتنوعة. هذه فرصة لاستكشافها والتّعلم عنها بطرق ممتعة.
  • توفّر أجواء القصة البحرية بألوانها وأصواتها مادة غنيّة لأنشطة حركية مرافقة بالموسيقى، ولمسرحة القصة بطرق مختلفة. يمكن تخصيص زاوية تتضمن موادّ تحفّز الأطفال على ابتكار أعمال من وحي القصة ( كالصّدف، والأقمشة والأوراق المتنوّعة، وغيرها)
  • نصّ القصة غنيّ بالصفات المحسوسة والمجرّدة. يمكن أن تلعبي مع الأطفال لعبة الصفة والموصوف على نحو: زرقاء مثل...، أو الحوت.....
  • باول كور كاتب ورسام معروف في مجال أدب الأطفال، يعتمد في غالبية كتبه تقنيّة متشابهة هي الكشف التدريجي لرسومات الشخصيات. من الممتع تعريف الأطفال على كتبه الأخرى الصادرة بالعبرية وبالعربية مثل "السمكة التي ما أرادت أن تكون سمكة".

نشاركك بعض الاقتراحات للنشاط حول كتاب "فضيّة- السمكة الصغيرة":