كتب الروضة/البستان > أنا مدهشة

أنا مدهشة

نصّ: تغريد عارف النّجار * رسومات: لجينة الأصيل * الناشر: دار الأسوار

“جود” ، ككل الأطفال، طفلةٌ مدهشة؛ فهي ابنة وأخت وحفيدة وصديقة . يدعو الكتاب الطّفل إلى التّأمّل في علاقاته العائلية والاجتماعيّة، وإلى الاحتفاء بما يحبّ أن يقوم به مع كلّ فرد من عائلته وأصدقائه.

نشاط مع الأهل

أنا ابنة، وأخت، وحفيدة، وصديقة! تقوم جود بمرافقة الطفل وأهله في "زيارة" هذه الأدوار في حياة الطفل، والاحتفاء بما يتمتّع به الطفل في كلّ دور.

نشاط مع الأهل   

نشاط في الصّفّ

تدعو جود الطفل إلى أن يعرّف أقرانه في الرّوضة بأفراد عائلته، وتدعو الأهل إلى أن يشاركوا الأطفال بمعلوماتٍ حول مهنهم المختلفة.

نشاط في الصّفّ  

الأهل الأعزّاء،

تعرّفنا "جود" على أفراد عائلتها وأصدقائها، وعلى ما تحبّ أن أن تقوم به مع كلّ واحدٍ منهم. ومن خلال ذلك نتعلّم أنّ لجود الصغيرة- كما لكلّ طفل- "أدوارًا" اجتماعيّة مختلفة؛ فهي تارةً ابنة وأخت، وتارة حفيدة وصديقة. تتمتّع جود بأداء كل دور، وتكتسب من خلاله معارف ومهارات تستحقّ الاحتفاء. اليس ذلك مدهشًا، كما تقول؟

نشاط مع الأهل

  • نتحادث مع طفلنا حول أفراد العائلة النّواة والعائلة الموسّعة: ما أسماؤهم، وبماذا يعملون، وأين يسكنون؟
  • أفراد عائلة جود يشاركونها في أنشطة تحبّها: اصطحابها إلى أماكن عمل الوالدين، وصنع الحلوى مع الجدّة، وغيرها. نتحادث مع طفلنا عمّا يحبّ أن يقوم به مع كلّ فردٍ في العائلة.
  • علاقة الأطفال مع إخوتهم الأصغر والأكبر سنًّا منهم تتأرجح بين القرب والمتعة بالصحبة، وبين المشاجرات الطبيعيّة بين الإخوة. نتحادث مع طفلنا عن "تحدّيات" في العلاقة مع إخوته. هذه فرصة لدعم الطفل عاطفيًا، ومساندته في التفكير ببدائل سلوكيّة تخفّف من حدّة هذه المشاجرات.
  • من هم أصدقاؤنا، وبماذا نستمتع في النّشاط معهم؟
  • شجرة العائلة: يمكننا أن نرسم مع طفلنا شجرة العائلة مع صورة لكل فردٍ فيها. سيتمتّع الأطفال حتمًا بتصوير أفراد العائلة! ربّما نستطيع أن نعدّ معًا كتاب "عائلتي" أو "أصدقائي" ونخصّص صفحةً لكل فردٍ نضمّنها رسومات وصورٍ وبعض الكلمات عمّا نحبّه فيه. بعد هذا كلّه، قد نفكّر بعنوان آخر للكتاب: أنا.....؟

المربّية العزيزة،

يتميّز عمر الثالثة والرّابعة بمحاولات الطّفل الحثيثة للاستقلال عن والديه، بدءًا بانشغاله بتنمية مهاراته الجسديّة والعاطفية والذّهنيّة، ومرورًا ببناء هويّته الاجتماعيّة. ما زالت عائلة الطفل المصّغرة مرجعه الاجتماعي الأوّل، لكنّ دائرة اهتمامه بالنّاس من حوله وعلاقته بهم تأخذ في الاتّساع. الطّفلة "جود" في  كتاب "أنا مدهشة" تتفحّص علاقاتها مع أفراد أسرتها ومع أصدقائها من منظار ما تحبّ أن تفعله مع كلّ واحد منهم، وفي ذلك تعزيز إيجابي لأهميّة العائلة في حياة الطّفل. الجميل في الكتاب أيضًا هو الاهتمام الذي يوليه أفراد العائلة لجود، ودعوتهم لها للمشاركة في نشاط حياتي يقوم به كلّ منهم؛ فالأب يصطحبها معه إلى ورشة البناء ويشتري لها البوظة، والأم تصطحبها إلى عيادتها وتقرأ لها قصّة في البيت قبل أن تنام، والجدّة تُشركها في صناعة الكعك.

أفكار لدمج الكتاب في رياض الأطفال

  • تحدّثي مع الأطفال في القراءة الأولى حول العنوان: ماذا تعني كلمة مدهشة؟ ولماذا، برأي الأطفال، يمكن أن تكون جود مدهشة؟
  • تتبّعي مع الأطفال رسومات جود في صفحات الكتاب. ماذا تقول لنا الرّسومات عن شخصية الطفلة؟
  • تحادثي مع الأطفال عن علاقات القرابة بينهم وبين مجموعة من الأشخاص: الأب والأم، الإخوة، الجدّ والجدّة، والأعمام والأخوال. في مجموعات صغيرة يمكننا أن نتحادث مع كلّ طفل حول ما يحبّ أن يقوم به مع كلّ فردٍ من أفراد العائلة، ومع صديقه المفضّل.
  • ذات النّشاط يمكن أن يقوم به الأطفال في البيت بمساعدة أفراد العائلة: أن يُحضروا صورًا أو رسوماتٍ توضّح ما يحبّ أن يقوم به الطفل مع كلّ فردٍ. يمكنك أيضًا أن تنظّمي ورشة مع الأهل لتحضير كتاب بعنوان "أنا مدهش/ة" يؤلّفه الطفل وأهله معًا.
  • أبو جود مهندس وأمّها طبيبة. تحدّثي مع الأطفال حول مهن والديهم. يمكنك أن تقترحي عليهم إحضار أداة واحدة من البيت يستخدمها الوالد/ة في عمله، وتنظيم معرض لأدوات العمل، حيث يقوم كلّ طفل بتعريف أقرانه على استخدام الأداة. هذه فرصة للحديث عن أنواع المهن، وإثارة وعيّ الأطفال إلى التّنوّع الجندري في كلّ مهنة بدل توزيع المهن التقليدي بين الرّجال والنّساء. لا ننسى أنّ الأم، ربّة البيت، هي عاملة أيضًا! يمكنك أيضًا إغناء لغة الأطفال بالتّسميات المختلفة التي يستخدمها النّاس لذات الأداة، مثل السّكين/الخوص/السيخ وغيرها.
  • يمكن أيضًا تنظيم ورشات عملٍ صغيرة ينشط بها الأطفال وأهاليهم في زوايا مختلفة من الروضة: ورشة بناء في الساحة، عيادة طبيب/ة ، ورشة نجارة، وغيرها.
  • إعداد كعكة لذيذة مع إحدى الجدّات نشاطٌ يتمتّع به الأطفال، ويتعرّفون من خلاله على موادّ صنع الكعكة، المكاييل المختلفة، ومسار صنع الكعكة.
  • تحبّ جود الصغيرة أن "تستكشف" أغراض أختها الكبيرة جمانة، وسط اعتراضات الأخيرة. يختبر العديد من الأطفال هذه المواقف العائلية. تحادثي معهم حول خبرة التّشارك في الغرف والأغراض بين الإخوة.
  • جدّ جود يدخّن النرجيلة، وهو ما يراه العديد من الأطفال اليوم في بيوتهم. هذه مناسبة للحديث معهم حول استخدام النرجيلة في محيطهم العائلي والاجتماعي، وما يترتّب عنه من مضارّ.
  • هناك أوزان صرفيّة تميّز أسماء أصحاب المهن في اللغة العربية، مثل وزن فعّال ( حدّاد، نجّار) أو فاعل ( مثل عامل، سائق) أو صيغة اسم نسبة ( كهربائي، صيدلاني). يستطيع أطفال الثالثة والرابعة أن يُغنوا قائمة الأسماء وأن يميّزوا أسماء أصحاب المهن ذات الإيقاع الصّوتي المتشابه.
  • في الكتاب تعابير عن أصوات يصدرها النّاس عادةً، مثل صوت شخير الجدّ ( خ..خ..خ) أو صوت جود وهي تلعق (م..م..) وغيرها. من الممتع أن تختبري مع الأطفال أصواتٍ أخرى يطلقونها للتعبير عن مشاعر مثل: الدّهشة، الخوف، الألم وغيرها.
  • "أنا مدهشة" كتاب من سلسلة كتب "الحلزونة"- إصدار دار السلوى- وبطلتها جود. ( تضمّ السلسة كتبًا مثل: إنّني أستطيع، أخي زيد، في ليلة مظلمة، لا تقلق يا بابا، وغيرها). شجّعي الأطفال على البحث عن باقي كتب السلسة في مكتبة الرّوضة، إذا توفّرت. يمكنك الاستعانة بالمكتبة العامّة القريبة من مكان سكنك للحصول على نسخ من الكتب.

المربّية العزيزة،

يتميّز عمر الثالثة والرّابعة بمحاولات الطّفل الحثيثة للاستقلال عن والديه، بدءًا بانشغاله بتنمية مهاراته الجسديّة والعاطفية والذّهنيّة، ومرورًا ببناء هويّته الاجتماعيّة. ما زالت عائلة الطفل المصّغرة مرجعه الاجتماعي الأوّل، لكنّ دائرة اهتمامه بالنّاس من حوله وعلاقته بهم تأخذ في الاتّساع. الطّفلة "جود" في  كتاب "أنا مدهشة" تتفحّص علاقاتها مع أفراد أسرتها ومع أصدقائها من منظار ما تحبّ أن تفعله مع كلّ واحد منهم، وفي ذلك تعزيز إيجابي لأهميّة العائلة في حياة الطّفل. الجميل في الكتاب أيضًا هو الاهتمام الذي يوليه أفراد العائلة لجود، ودعوتهم لها للمشاركة في نشاط حياتي يقوم به كلّ منهم؛ فالأب يصطحبها معه إلى ورشة البناء ويشتري لها البوظة، والأم تصطحبها إلى عيادتها وتقرأ لها قصّة في البيت قبل أن تنام، والجدّة تُشركها في صناعة الكعك.