كتب الروضة/البستان > لا تُدغدغي النّمر!

لا تُدغدغي النّمر!

تأليف: باميلا بُتْشارْت | رُسومات: مارك بوتْفان | ترجمة: الياس بسّام مطر

يوزّع في شباط – آذار

“لا تدغدغي النّمر!” تُوصي المربّية الطّفلة عند تزور مع أولاد صفّها حديقة الحيوان؛ لكنّ الطّفلة الّتي لا تتوقّف عن الحركة لديها رأيٌ آخر! يتيح الكتاب نظرة متفهّمة ومحبّة للأطفال الّذين يستصعبون أن يلتزموا بالتّعليمات وبالحدود.

نشاط مع الأهل

مرح طفلةٌ دائمة الحركة، تستصعب تأجيل رغباتها، وفضولها يدفعها دائمًا إلى استكشاف أشياء جديدة دون أن تهتمّ كثيرًا بالتّعليمات الّتي يصدرها الكبار، ولا بالقوانين ...

نشاط مع الأهل   

نشاط في الصّفّ

الأهل الأعزّاء،

ربّما كان طفلنا مثل مرح، فضوليًّا وخلّاقًّا لكنّه يجد صعوبةً في الالتزام بالحدود الّتي نضعها له، نحن الأهل حفاظًا على سلامته غالبًا، وقد تزداد صعوبته إذا أكثرنا من المنع. ربّما يساعد طفلنا أن نوازن في تواصلنا معه بين ما هو ممنوع، وما هو مسموح، وقد نضطرّ أن نقوم بمحادثةٍ معه حول ذلك قبل كلّ مرّة نصحبه فيها إلى مكان.

المهمّ أن ندرك أنّ طفلنا الّذي يستصعب الحدود، مثل مرح في قصّتنا، لا يقوم بذلك قصد أن يزعجنا أو أن يزعج الآخرين، ولكنّه حقًّا يستصعب، ومن المهمّ أن نتفهّمه ونسانده باقتراح طرقٍ تساعده في التّحكّم أكثر بتصرفاته.

 

نشاط مع الأهل

  • من الممتع قراءة القصّة مع طفلنا على نحوٍ دراميّ شائق، فالنّصّ يعجّ بالأصوات والحركات!

  • نتخيّل معًا ماذا سيحدث عندما تذهب مرح لتنكز الدّبّ القطبيّ في نهاية القصّة!

  • نفكّر بمكان سنقصده مع طفلنا قريبًا، ربّما مكان عامّ أو بيت صديق. نتحادث حول ما نتوقّع أن نجده هناك، وحول أمورٍ من المهمّ أن نمتنع عنها، وأخرى نستطيع القيام بها، حفاظًا على راحتنا وراحة الآخرين وسلامة المكان.

  • نتعرّف إلى الحيوانات في الكتاب، وقد نرغب بزيارة عائليّة لحديقة الحيوان!

  • مرح تقفز، وتدور، وتزحف، وتتململ. قد نرغب بتقليدها فنتعرّف على كثيرٍ من الأفعال.

  • قراءةً ممتعةً!

أفكار لدمج الكتاب في رياض الأطفال