كتب الروضة/البستان > سعد يقصّ شعره

سعد يقصّ شعره

نصّ: أولف ولينا لاندستروم * رسومات: أولف ولينا لاندستروم * النّص العربي: منى زريقات هيننغ

على سعد أن يبدو مرتّبًا في حفلة انتهاء السّنة في الرّوضة، فيختار أن يقوم الحلاّق بقصّ شعره بطريقة تجعله مميّزًا!

نشاط مع الأهل

زيارة إلى الحلاّق! خبرة يحبّها بعض الأطفال الصّغار، فيتمتّعون بالجلوس في الكرسي العالي المتحرّك، وفي مراقبة الحلاّق أثناء عمله، وفي التّنعمّ بروائح العطور. لكنّ ...

نشاط مع الأهل   

نشاط في الصّفّ

خبرة زيارة محلّ الحلاقة أو تصفيف الشّعر، هي خبرةٌ مميّزة يمرّ بها الطّفل والطّفلة، سواء وقت المناسبات الاجتماعيّة، أو لقصّ الشّعر على نحوٍ دوريّ. فمحلّ الحلاقة ...

نشاط في الصّفّ  

الأهل الأعزّاء،

يرافق سعد أمّه إلى الحلاّق ليصفّف شعره استعدادًا لحفلة نهاية السّنة في الرّوضة. أمّه تتركه لتذهب إلى السّوق، فتتيح له حريّة اختيار قصّة الشّعر الغريبة التي يرغبها. لا شكّ في أنّ ذلك يحوّل عمليّة قصّ وتصفيف الشّعر إلى خبرة ممتعة ومثيرة لسعد!

طوّر هذه الاقتراحات فريق عمل في "مكتبة الفانوس" من وزارة التربية والتّعليم، ومن مراكز بدايات، ومن صندوق غرنسبون.

نشاط مع الأهل

  • نتأمّل معًا الرّسمة الأولى في الكتاب: بماذا يشعر سعد، وهو في طريقه إلى الحلاّق؟ لماذا؟ ما الذي يدلّنا في الرّسمة على شعوره؟ نتحادث مع طفلنا حول ما يشعره/تشعره هو/هي في موقف كهذا.
  • عادةً ما يرافق أحد الوالدين أو الإخوة الكبار الطّفل في زيارته إلى صالون الحلاقة، وهذه المرافقة، بحدّ ذاتها، مدعاةٌ لسرور الطّفل حين يشعر أنّ أحد الوالدين قد خصّصه بوقتٍ ونشاطٍ. مع مَنْ يحبّ طفلنا الذّهاب إلى صالون الحلاقة؟ هل هناك "طقسٌ" خاصّ لهذه الزّيارة وحولها؟
  • ما الذي نحبّه في زيارة الحلاّق، وماذا يزعجنا؟ قد نرغب بأن نشارك الطّفل خبرتنا نحن أيضًا كأهل.
  • تسريحة سعد الجديدة تفاجِئ الأمّ وأصدقاء سعد وأهلهم. هل أحبّوها؟ نتحادث مع الطّفل حول ما يدلّنا في رسومات الكتاب على ذلك.
  • هناك أهلٌ يحتفظون بخصلة شعر من قصّة الشّعر الأولى لطفلهم/ طفلتهم، وقد يحتفظون بصورٍ أيضًا. هذه مناسبة لفتح ألبومات الصّور واسترجاع هذه المناسبة وما رافقها من مشاعر.
  • كثيرًا ما يرافقنا أطفالنا في زياراتنا لعدد من المرافق العامّة، مثل مكتب البريد، المصرف، السّوق وغيرها، ويكتسبون مهاراتٍ مختلفة، مثل الانتظار بالدّور، والاختيار، وعدّ النّقود، وغيرها. نخطّط معًا زيارة لأحد هذه المرافق، وقد نرغب بتصوير الزّيارة، واستخدام الصّور لتأليف كتابٍ مصوّر!
  • "أهلاً وسهلاً بكم في عرض التّسريحات الغريبة!" نجمع أطفال العائلة، وربّما كبارها أيضًا، ونوفّر الأمشاط، والرّبطات ومشابك الشعر وأصباغه، ومواد مختلفة يمكن أن يستخدمها المصمّمون في ابتداع تسريحات أغرب من الخيال!

"سعد يقصّ شعره" كتاب عن خبرة حياتيّة يعيشها الطّفل، يمكن أن ينمّي الأهل من خلالها قدرة الطّفل على الاختيار، واتّخاذ القرار، ويعزّزون حسّه بالاستقلاليّة.

نشاركك الأفكار التّالية لقراءة الكتاب مع الأطفال:

أفكار لدمج الكتاب في رياض الأطفال

  • في القراءة الأولى، توقّفي عند ص12، وتحادثي مع الأطفال حول ردّ فعل الحلاّق حين رأى صورة التّسريحة الّتي طلبها سعد. ماذا فكّر الحلاّق برأيهم؟ من المثير أيضًا التّوقّف عند صفحة 17، والحديث مع الأطفال حول ردّة فعل الأم ( يا إلهي!). ماذا يتوقّعون أن يحدث بعد ذلك؟
  • تحادثي مع الأطفال عمّا فعل سعد استعدادًا للحلاقة؛ فهو انتظر دوره، وتصفّح المجلاّت ليختار تسريحةً، وانفصل عن أمّه الّتي ذهبت إلى السّوق. كيف يستعدّ الأطفال في روضتك؟ هل يختارون هم التّسريحة أم البالغ الّذي يرافقهم؟
  • الحلاّق يمشّط، ويقصّ ويرشّ...أيّ أفعالٍ أخرى يقوم بها الحلاّق أثناء الحلاقة يعرفها الأطفال (مثل: يكتّ، ينظّف، يمسح، يصبغ...)؟ ما هي الأدوات الّتي يستخدمها الحلاّق؟
  • سعد، وأصدقاؤه، وأمّه أحبّوا تسريحة سعد الجديدة. ما الّذي يدلّنا على ذلك في النّصّ، وفي الرّسومات؟
  • سحر- صديقة سعد- همست له أثناء الحفل: " ما أجملك!" تحادثي مع الأطفال حول أهميّة أن نُطري لأصدقائنا على عملٍ جميل قاموا به وأعجبنا، أو أن نُبدي إعجابنا بمظهرٍ أو بغرضٍ جديد. أيّ جمل ممكن أن نستخدم؟
  • في مجموعاتٍ صغيرة، شجّعي الأطفال على الحديث عن خبرتهم الشّخصيّة في زيارة الحلاّق/ة. ماذا يحبّون في هذه الزّيارة، وماذا لا يحبّون؟
  • هذه مناسبة لإثراء مركز اللّعب التّمثيلي بروضتك بمزيد من أدوات حلاقة وتصفيف الشّعر.
  • "يوم االتّسريحات الغريبة"! من الممتع أيضًا أن تشركي الأهل أيضًا.
  • في مكتبة الرّوضة كتابٌ آخر من سلسلة سعد، هو "سعد وقبّعته الجديدة"، والّذي توزّع ضمن كتب الفانوس قبل سنتين. من الممتع أن يتأمّل الأطفال رسومات الكتابين (لنفس المؤلّفة والرّسام)، ويبحثوا عن الشّخصيات المشتركة، غير سعد وأمّه (مثل الحلاّق، والمرأة المسنّة، وأصدقاء سعد.) نشاطُا ممتعًا!

"سعد يقصّ شعره" كتاب عن خبرة حياتيّة يعيشها الطّفل، يمكن أن ينمّي الأهل من خلالها قدرة الطّفل على الاختيار، واتّخاذ القرار، ويعزّزون حسّه بالاستقلاليّة.

نشاركك الأفكار التّالية لقراءة الكتاب مع الأطفال: