fbpx
كتب الروضة/البستان > الفأر وأصدقاؤه الثّلاثة

الفأر وأصدقاؤه الثّلاثة

نصّ: إياد مْداح | رسوم: شارلوت شاما | الناشر: جبينة

يُوزّع في نيسان- أيّار

يعلق الغزال في شِباك الصّياد، فيهبّ أصدقاؤه الثّلاثة- السّلحفاة، والغراب، والفأر لنجدته، مستخدمين قدراتهم الخاصّة. حكايةٌ من كنوز “كليلة ودِمنة” عن محبّة الأصدقاء ونجدتهم.

نشاط مع الأهل

ستزيد رغبة وحاجة طفلنا إلى أن يشارك الآخرين، وأن يساعدهم، خاصّة إذا كانوا أصدقاءه. إنّه الوقت الملائم للحديث معًا عن التّعاون، والمشاركة، ومحبّة الأصدقاء. هذه ...

نشاط مع الأهل   

نشاط في الصّفّ

في حبكة القصّة العديد من المواقف الدّراميّة الّتي تتطلّب منك أسلوب سردٍ مشوّق للأطفال، باستخدام نبرات صوتٍ مختلفة. نقترح عليك أن تتدرّبي على قراءة القصّة قبل سردها ...

نشاط في الصّفّ  

الأهل الأعزّاء،

 

يقع الغزال في شبكة الصّيّاد، فيستخدم كلٌّ من أصدقائه الثّلاثة قدراته من أجل إنقاذ صديقه. لكنّ إنقاذ الغزال ما كان ليتمّ لولا التّعاون بين الأصدقاء الّذين حاكوا خطّة ذكيّة لتخليص صديقهم من حبال الشّبكة.

ما زال طفلنا الصّغير يختبر قوّته، وهو مشغولٌ معظم الوقت باكتشاف قدراته، والبحث عن طرقٍ لتعزيزها. لكنّه بدأ أيضًا ببناء صداقاتٍ مع أقرانه في الرّوضة، ويجد متعةً في كثير من الأحيان باللّعب معهم. ربّما سنلاحظ أنّه، مع مرور الوقت، ستزيد رغبة وحاجة طفلنا إلى أن يشارك الآخرين، وأن يساعدهم، خاصّة إذا كانوا أصدقاءه. إنّه الوقت الملائم للحديث معًا عن التّعاون، والمشاركة، ومحبّة الأصدقاء.

 

هذه بعض الأفكار للنّشاط مع طفلكم حول الكتاب.

طوّر هذه الاقتراحات فريق عملٍ من وزارة التّربية والتّعليم وصندوق غرنسبون.

نشاطًا ممتعًا!

 

نشاط مع الأهل

  • يمكن أن نسترجع مع طفلنا ما قام به كلّ من الغراب، والسلحفاة، والفأر لإنقاذ الغزال من شبكة الصّيّاد. هل كان يمكن أن يتحرّر الغزال من الشّبكة لو لم يتعاونوا معًا؟
  • نستذكر مع طفلنا حدثًا في عائلتنا أو في حارتنا، تعاون فيه الجميع لمساعدة أحد أفراد العائلة/الجيران. ماذا فعل كلّ واحدٍ منهم؟ وماذا فعل طفلنا؟ هذه مناسبة للتّحادث عن أهميّة دور كلّ فردٍ، حتّى لو كان صغيرًا، وكانت مساهمته متواضعة.
  • صيد الغزال ممنوعٌ في بلادنا، والغزال حيوانٌ مهدّد بالانقراض. هذه فرصة للحديث مع الطّفل حول ظاهرة صيد الحيوانات البرّيّة. لماذا يريد البعض اصطيادها؟ قد نرغب بإجراء مشروع بحثيّ صغير مع طفلنا حول الحيوانات الممنوع صيدها في بلادنا، وفي العالم بسبب خطر انقراضها.
  • تبدأ القصّة برسمة الأصدقاء وهم يلعبون معًا لعبة الشّطرنج، والشّطرنج من ألعاب الطّاولة. قد تشجّعنا الرّسمة على اللّعب مع طفلنا بإحدى ألعاب الطّاولة الّتي يحبّها...
  • الفأر وأصدقاؤه الثّلاثة في مسرحيّة! يمكننا أن نرسم أو أن نبحث عن أقنعة وجوه الحيوانات الأربعة، ونمثّل القصّة. مَن سيقوم بدور الصّيّاد؟
  • تُرى، ماذا سيحدث مع الأصدقاء الأربعة في اليوم التّالي؟ نشجّع طفلنا على تخيّل أحداث قصّة جديدة، وقد نرغب بكتابتها. مَن يدري، فربّما وجدت طريقها يومًا إلى النّشر!

المربّية العزيزة،

يقع الغزال في شباك الصّياد، فيهبّ أصدقاؤه الثّلاثة لنجدته، ويستخدم كلّ منهم قدراته المميّزة لفكّ أسر صديقه. تحتفي هذه الحكاية التّراثيّة بالصّداقة، وبنجدة المحتاج، وبالتّكاتف أوقات الشّدة. إليك مجموعة من الاقتراحات لأنشطة في الروضة في أعقاب قراءة القصّة.

 

طوّر هذه الاقتراحات فريق عملٍ من وزارة التّربية والتّعليم وصندوق غرنسبون.

نشاطًا ممتعًا!

 

أفكار لدمج الكتاب في الصّفّ

  • تحادثي مع الأطفال حول رسمة الغلاف: أيّ حيواناتٍ نرى، وماذا يدلّنا على أنّ الأربعة أصدقاء؟ ادعي الأطفال لتأمّل زيّ الغراب، من يلبس هذه القبّعة وربطة العنق عادةً؟
  • في حبكة القصّة العديد من المواقف الدّراميّة الّتي تتطلّب منك أسلوب سردٍ مشوّق للأطفال، باستخدام نبرات صوتٍ مختلفة. نقترح عليك أن تتدرّبي على قراءة القصّة قبل سردها على الأطفال لتضمني سردًا شيّقًا يجذب أسماعهم.
  • يستخدم الأصدقاء الحيلة لإنقاذ صديقهم. يمكنك أن تساعدي الأطفال في فهم معنى الحيلة من خلال الحديث معهم حول أفكار الصّياد حين رأى الشّبكة مقروضة مثلًا، أو حين رأى الغزال ممدّدًا على الأرض.
  • شجّعي الأطفال على الحديث عن مواقف ساعدوا بها صديقًا في الرّوضة أو خارجها.
  • ينجح الأصدقاء في الهروب من الصّياد بفضل تخطيطهم، وتقسيم المهامّ بينهم. تأمّلي مع الأطفال الخريطة الّتي رسمتها السّلحفاة في ص 10: ماذا نفهم منها؟ استذكري مع الأطفال مشروعًا جماعيًّا قمتم به في الرّوضة (مثل زراعة أحواض، أو بناء مجسّم كبير، وغيرهما) ماذا كان دور كلّ طفل؟
  • هذه إحدى القصص الملائمة للمسرحة لغنى أحداثها، والحوارات بين الشّخصيات. يساعد تمثيل الأدوار الطّفل في فهم مشاعر الشّخصيات، ودوافع سلوكها.
  • هل نحبّ أن نعرف أكثر عن الفأر، والغزال، والسّلحفاة، والغراب؟ يمكن أن نشرك الأهل في جمع المعلومات وعرضها.
  • في النّصّ ذكرٌ لصوت الفأر (تس تس)، وصوت الغراب (قاق قاق). ترى كيف تُسمع أصوات حيواناتٍ أخرى يعرفها الأطفال؟
  • اهتمّت الرّسامة برسم أشجارٍ تتميّز بها طبيعة بلادنا، مثل شجرتَيْ السّنديان، والرّمان. أيّ أشجار أخرى نعرفها في حدائقنا؟ من الممتع الخروج مع الأطفال في هذا الفصل إلى منطقة طبيعيّة قريبة والتّعرّف على أنواع أخرى، مثل: البطم، والكينا، وغيرها.
  • العديد من الحيوانات في العالم مهدّدة بالانقراض نتيجة لكثرة صيدها، والغزلان أحدها. هذه مناسبة للحديث مع الأطفال حول بعض هذه الحيوانات من أجل رفع وعيهم بأهميّة الحفاظ على الطّبيعة وكائناتها.
  • صادت شبكة الصّياد الغزال، فماذا يمكن أن تصيد أيضًا؟ وماذا إذا كانت في البحر؟
  • تنتهي القصّة بجملة "وحين أشرقت الشّمس ثانيةً، بدأت حكاية جديدة من حكايات الفأر وأصدقائه الثّلاثة..." ادعي الأطفال إلى تأليف حكاية جماعيّة جديدة عن مغامرة أخرى للأصدقاء الأربعة.
  • تجدين في صفحة الفانوس اللّغوي (أنظري "روابط نوصي بها" في صفحة الكتاب) اقتراحاتٍ لأنشطة لغويّة حول الكتاب.

المربّية العزيزة،

يقع الغزال في شباك الصّياد، فيهبّ أصدقاؤه الثّلاثة لنجدته، ويستخدم كلّ منهم قدراته المميّزة لفكّ أسر صديقه. تحتفي هذه الحكاية التّراثيّة بالصّداقة، وبنجدة المحتاج، وبالتّكاتف أوقات الشّدة. إليك مجموعة من الاقتراحات لأنشطة في الروضة في أعقاب قراءة القصّة.

 

طوّر هذه الاقتراحات فريق عملٍ من وزارة التّربية والتّعليم وصندوق غرنسبون.

نشاطًا ممتعًا!