fbpx
كتب صفّيّ الأول والثاني > دكّان القبّعات السّحريّة

دكّان القبّعات السّحريّة

تأليف ورسومات: سونيا ويمير | ترجمة: إياد برغوثي | الناشر: دار ليلى

ذات يوم تظهر في ساحة البلدة دكّان لبيع القبّعات، ثمّ يحدث أمرٌ عجيب: فكلّ من يرتدي قبّعةً من الدّكان تتغيّر شخصيّته تمامًا. كتابٌ يدعم الطّفل في أن يكون هو، كما هو، وأن يرى ويقدّر الكنوز المخبّأة في داخله.

نشاط مع الأهل

يطرح الكتاب فكرةً مُهِمّة رئيسيّة، وهي أنّ التغيير في النهاية يأتي من داخلنا، وأنّنا لا نحتاج أيّ شيء من الخارج لكي تظهر صفاتنا الرائعة.  ولكن قد نحتاج في البداية ...

نشاط مع الأهل   

نشاط في الصّفّ

كتاب جميل يلهم الطاقات الداخليّة؛ حيث منحت القبّعات السحريّة الأفراد التحرُّر وحرّيّة التعبير عن أنفسهم، كما مكّنتهم من أن يكتشفوا الصفات الجميلة في داخلهم، وأن يتغيّروا نحو الأفضل. لاحقًا أدرك الأفراد أنْ لا حاجة إلى القبّعات كي يكونوا أفضل، وكي يُبرِزوا الكنز الخفيّ الذي في داخلهم.

يطرح الكتاب فكرةً مُهِمّة رئيسيّة، وهي أنّ التغيير في النهاية يأتي من داخلنا، وأنّنا لا نحتاج أيّ شيء من الخارج لكي تظهر صفاتنا الرائعة.  ولكن قد نحتاج في البداية -في البداية فقط- إلى شيء أو شخص (مثل القبّعات أو بائع القبّعات) يساعدنا في إخراجها من الباطن إلى الظاهر.

وقد نتساءل: ما هي القبّعات في حياتنا اليوميّة؟ ومن هم باعة القبّعات في حياة أطفالنا؟ هل هم الأهل؟ الأصدقاء؟ المربّيات؟ الأجداد؟ الحيوانات الأليفة التي نربّيها؟ ما هي الأشياء أو الأشخاص الذين يساعدوننا؟ وكيف يفعلون ذلك؟ ما هذه الأشياء “السحريّة” التي يقومون بها كي نحسّ بقدرتنا المدهشة؟

أيّها الأهل الأعزّاء. يمكنكم مساندة أطفالكم بأن “يروا” هذه الصفات؛ بأن تؤمنوا بهم ليؤمنوا هم بأنفسهم؛ بأن تشجّعوهم وتُثْنوا عليهم.

يطرح الكتاب أيضًا مضامين عدّة، كالخوف من الغريب غير المعهود، على سبيل المثال؛ فالأمور الجديدة تثير تخوّفاتنا وشكوكنا وغالبًا ينقذنا من خوفنا ويساعدنا في التغلّب على مخاوفنا فضولنُا ورغبتُنا في الاكتشاف. ويحتاج الطفل إلى وساطتنا ليجرّب ويكتشف، وإلى تشجيعنا كذلك. فالحِوار حول ما يمكن أن نخسره من تجارب وخبرات جديدة وممتعة، أو أصدقاء جدد، أو حتّى معلومات مثرية، من شأنه أن يبدّد الخوف، وأن يعطي التلميذ الصغير القدرة على النظر إلى الأمور بطريقة أكثر عقلانيّة.

نشاط مع الأهل

  • نتحادث

    • حول الحبكة: نتتبّع النصّ والرسومات، ونتحدّث عن الشخصيّات المختلفة ونقارن بينها، قبل الدخول إلى دكّان القبّعات وبعده. نسأل الأطفال: ما الذي تغيّر؟ ما هي صفاتها قبل وبعد الدخول إلى الدكّان؟ كيف برز ذلك بالرسومات؟ برأيكم، ماذا قال لها بائع القبّعات كي تتغيّر؟
    • حول المشاعر: تغيّرت مشاعر الشخصيّات في القصّة. نتتبّع النصّ والرسومات، ونتحدّث عن مشاعر الشخصيّات. نسمّيها ونسأل أطفالنا: في أيّ المواقف تعتريكم هذه المشاعر؟ نشاركهم أيضًا مواقف من حياتنا سبّبت لنا المشاعر نفسها.
    • حول الصفات الشخصيّة: استطاعت القبّعات أن تبرز الصفات المخبَّأة وأن تغيّر من كلّ شخصيّة. نسأل أطفالنا: ما هي الصفات التي تحبّونها في أنفسكم؟ وماذا تحبّون أن تُبرِزوا أو تغيّروا في شخصيّاتكم؟
    • حول الأحلام والأمنيات: كلّ شخص في القصّة ارتدى قبّعة مناسبة لحلمه الجميل، أو لرغبته وحاجته. نسأل أطفالنا عن أحلامهم ورغباتهم وأمنياتهم.
    • السعادة: عاش سكّان المدينة حالة من السعادة أثناء ارتداء القبّعة. نسأل أطفالنا: لماذا شعروا بذلك حسب رأيك؟ ما الذي يسبّب لك الشعور بالسعادة؟
  • نُثْري لغتنا

    • ظهرت في القصّة كلمات وتعابير جديدة، نحو: منتصب القامة؛ خلدوا إلى النّوم؛ إنجاز؛ هدوء ثقيل. نفسّرها لأطفالنا ونستعملها في حياتنا اليوميّة.
  • نلعب معًا

    • قبّعة الساحر ولاعب الخفّة هي قبعة مشهورة. نبحث في الشبكة العنكبوتيّة، برفقة أطفالنا، عن ألعاب خفّة يمكن أن نقوم بها بالاستعانة بالقبّعة.
  • نبدع

    • نصمّم برفقة أطفالنا قبّعة مع لمسة شخصيّة.
  • نستكشف

    • هنالك أنواع عديدة من القبّعات تشير إلى رموز دينيّة، ثقافيّة، شعبيّة، سياسيّة. نبحث في الشبكة العنكبوتيّة عن أنواع القبّعات ورموزها. نتعرّف من خلالها على الشعوب والرموز الثقافيّة المختلفة.

أفكار لدمج الكتاب في الصّفّ