fbpx
كتب الروضة/البستان > حكاية الفأر سمسم

حكاية الفأر سمسم

نصّ: جليل خزعل * رسومات: نديم محسن * الناشر: دار الأسوار

لا يشارك “سمسم” الفأر الحالم رفاقه بتخزين الطعام في الصيف، بل يخزّن الحكايات والأشعار وخيالات الطبيعة الجميلة. قصّة عن قوّة الخيال وسحر الحكاية، تذكّر بأنّ لكل إنسان دورًا هامًا ومتميّزًا في حياة عائلته ومجتمعه.

نشاط مع الأهل

الأهل الأعزاء، "قيمة كل امرئ ما يحسن" قول جميل للإمام عليّ بن ابي طالب ( كرّم الله وجهه) يذكّرنا بأنّ كلاًّ منّا، صغيرًا كان أم كبيرًا، له دورٌ ما في حياة عائلته ...

Read More   

نشاط في الصّفّ

فتتح الفأر سمسم بحكاياته السّاحرة الملوّنة رحلة "مكتبة الفانوس"! لا بدّ أنّك، كمربّية تجدين بين أطفالك "سمسمًا": طفل يحبّ الهدوء وفسحة الوقت الخاصّة به ليتأمل ...

Read More   

معرض الصور

قمتم بنشاط مميز بعد قراءة قصة؟ صوّرتم الفعالية؟ شاركونا هنا

نشارككم بعض الاقتراحات لأنشطة مع طفلكم بعد قراءة القصة معًا:

نشاط مع الأهل

  • نتصفّح الكتاب مع طفلنا ونتأمل رسوماته. نحكي عمّا تقوله الرسومات عن استعداد كل فأر للشتاء، ونفتش عن صديقنا "سمسم". هل تختلف رسمته عن رسومات رفاقه؟ بماذا؟
  • يخزن الفئران الحبوب والقش لأيام الشتاء، ويخزن سمسم ألوان الصيف وروائحه. نتحدث مع أطفالنا حول استعداداتنا نحن للشتاء المقترب: ماذا نختزن في بيوتنا وماذا نحضّر؟ يمكننا أن نتحدث أيضًا عن استعداداتنا كعائلة حين نقوم بمشروع مشترك، كأن نسافر في العطلة.
  • "مش عدل"! جملة نسمعها كثيرًا من الصغار (ومن الكبار أيضًا)، وربما قالها بعض الفئران وهم يعملون جاهدين بينما سمسم يجلس حالمًا. نتحادث مع طفلنا حول مشاعر الغضب والإحباط في مواقف كهذه، ونقارنها بمواقف مشابهة يصادفها الطفل في حياته اليومية.
  • نمثّل القصة: نستخدم دمى الحيوانات الجاهزة أو نصنع دمى أصابع، أو ببساطة "نلصق" أذنين صغيرتين على إبهامنا ونرسم وجه فأر! يمكننا تمثيل موقف محدّد، كأن نتخيل الحوار بين الفئران حين يصيبها البرد والملل، أو حين يشاهدون "سمسم" الحالم وهم يعملون...
  • استعان الفئران بالخيال ليتغلبوا على جوعهم ومللهم. نأخذ الطفل في رحلة في عالم الخيال: هيّا نغمض أعيننا ونتخيّل أننا في مكان جميل..ماذا تلتقط حواسنا؟ أو: فكّر/ي في أمر ممتع حدث معك اليوم، أو تحبّ أن يحدث معك..
  • نلعب ألعابًا لغويّة، كأن نفتش في النص المقروء عن كلمات لها ذات الوزن (ألوان-فنّان) أو نختار من النّص صفات (حلو، جميل، أحمر، أصفر...) ونلعب لعبة التشبيهات، كأن نطلب من الطفل إتمام جملة: أحمر مثل...
  • نقرأ معًا قصيدة "سمسم" في نهاية القصة، ونرسم ما توحيه لنا. يمكننا أيضًا أن نرسم جُحر الفئران بالأسود والأبيض، وعالمهم الملوّن فوق الأرض في الربيع والصيف.

تبسط حكاية الفأر سمسم العديد من الأفكار لأنشطة مع الأطفال وأهاليهم، نقترحها عليك:

أفكار لدمج الكتاب في الصّفّ

  • قبل القراءة الأولى اعرضي على الأطفال رسمة سمسم في الصفحة الأولى وهو يحمل وردة وكتابًا، وتحدّثي معهم حول ما يتوقعونه من دور سسم في القصة.
  • بعد قراءة القصة، وفي مجموعات صغيرة، ادعي الأطفال إلى تأمل الرسومات والحديث عن أعمال الفئران تحضيرًا للشتاء. ايّ أعمال تشارَكوها؟ تحدّثي مع الأطفال حول مهام يحبّون القيام بها في البيت، وأخرى لا يرغبون فيها كثيرًا، وأهمية أن يشارك كلّ فرد في العائلة بحسب قدراته. خطّطي مع الأطفال لنشاط أو حدث ما، مع الاهتمام بتحديد المهام وتوزيعها على الجميع ( يمكن تحضير لوحة مهام يكتب فيها كل طفل اسمه ويرسم مهمّته).
  • يجمع سمسم الكلمات من ضوء الشمس وألوان الطبيعة. تساءلي مع الأطفال من أين تأتي الكلمات إلينا؟ قد ترغبين في جمع إجاباتهم وعرضها أو ضمّها في كتاب صغير...
  • ماذا نعرف عن الفئران، وماذا نريد أن نعرف؟ سؤالان قد يقودان إلى مشروع بحثي صغير يشارك فيه الأطفال وأهاليهم.
  • يستخدم سمسم الخيال لينقل الفئران إلى مكان أكثر دفئًا وألوانًا من جحر الشتاء. رافقي الأطفال في رحلة خيالية في الطبيعة بين الفصول المختلفة: إصغوا للأصوات، واستنشقوا الروائح وتأملوا المشاهد. بعد العودة من الرحلة يمكن أن يرسم الأطفال ما أحبّوه في رحلتهم الخيالية.
  • يتمتّع الأطفال بلعبة المتاهة المبنيّة من مكعّبات خشبية كبيرة للوصول، كما الفئران في جحرهم المتشعّب، إلى الغذاء المشتهى!
  • تحدّثي مع الأطفال عن الأحلام. من أين تأتينا، ولماذا نحلم، وماذا نشعر حين نحلم. شجّعي الأطفال على الحديث عن أحلامهم، وربّما رسمها.
  • القصة مدخل جميل للتعلّم عن الفصول وتغيّرها. شجّعي الأطفال على مراقبة الطقس يوميّا، وابتكري معهم طرقًا لتوثيق مراقباتهم حتى يتسنى لهم ملاحظة اختلاف الطقس في كلّ فصل.
  • لغة الكتاب غنيّة بالأوصاف الحسّية والمجرّدة ( طويل، أحمر، مملّ، خبيث). يمكن أن تلعبي مع الأطفال لعبة التشبيهات، كأن تقولي: أحمر مثل... أو بارد مثل..، وغيرها.

تبسط حكاية الفأر سمسم العديد من الأفكار لأنشطة مع الأطفال وأهاليهم، نقترحها عليك: